المجلس الانتقالي يحتفي بمناسبتي الذكرى الخامسة لإعلان عدن التاريخي وتأسيس المجلس في العاصمة عدن

2022-05-19 15:45:43

تقارير

المجلس الانتقالي يحتفي بمناسبتي الذكرى الخامسة لإعلان عدن التاريخي وتأسيس المجلس في العاصمة عدن

السبت ١٤ مايو ٢٠٢٢ الساعة ١٠:٠٥ مساءً
المجلس الانتقالي يحتفي بمناسبتي الذكرى الخامسة لإعلان عدن التاريخي وتأسيس المجلس في العاصمة عدن
تقرير / الدائرة الإعلامية

يعدُّ إعلان عدن التاريخي في الرابع من مايو 2017م، وتأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي في الحادي عشر من الشهر والعام ذاته، نقطة تحول محورية لشعب الجنوب ومرحلة مفصلية من مراحل نضاله نحو تحقيق تطلعاته في استعادة دولته الجنوبية الفدرالية المستقلة؛ حيث شهدت العاصمة عدن يوم الخميس الماضي حفلاً فنياً وخطابياً نظمته الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، بمناسبة الذكرى الخامسة لإعلان عدن التاريخي وتأسيس المجلس الانتقالي الذي حظي بحضور كبير من أعضاء هيئة رئاسة المجلس ووزراء حكومة المناصفة والقيادات السياسية والعسكرية والصحافيين والشخصيات الجنوبية من مختلف شرائح وفئات المجتمع في العاصمة عدن..

 

استهلّ الحفل بآيات من القرآن الكريم، أعقبها النشيد الوطني الجنوبي الذي قام الحاضرون بعده بالوقوف دقيقة حداد لقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، وألقى في الحفل اللواء أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، كلمة نقل فيها تحيات الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، لجميع الحاضرين، ومهنئاً شعب الجنوب بمناسبة الذكرى الخامسة لإعلان عدن التاريخي وتأسيس المجلس الانتقالي.

 

وقال اللواء بن بريك، في كلمته إنه يوم تاريخي يحتفل فيه الجنوبيون بالذكرى الخامسة، حاملًا في طياته الكثير من المنعطفات الحافلة بالمواقف التي قدم فيها أبناء الجنوب قوافل الشهداء على تراب الوطن، مؤكدا أن تضحياتهم الكبيرة  هي دافع السير الأساسي لتحقيق أهداف الشعب الجنوبي، وموضحا الكثير من الإنجازات التي تم تحقيقها منذ إعلان عدن التاريخي وما قبله والتي سيتم حصدها بثبات المجلس الانتقالي وصلابة كافة القوات المسلحة الجنوبية، مشيرا إلى المعاناة التي مورست على شعب الجنوب من حروب وعقاب جماعي في الخدمات الأساسية وعداء للمجلس بمختلف الجوانب والتي مازالت فيها الأصوات التي تقوم بنشر سمومها ضد المواقف الوطنية للمجلس الانتقالي الحامل لقضية شعب الجنوب بقيادة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس، لتحقيق أهداف الشعب الجنوبي واستعادة دولته وكافة حقوقه.

 

وقدم بن بريك الشكر للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودول التحالف ومجلس التعاون الخليجي لجميع الجهود المبذولة من قبلهم لإنجاز مشاورات الرياض، الذي أكد بأنها جاءت لتحقيق أهداف اتفاق الرياض ذاتها، حيث شدد على ضرورة تنفيذ كافة بنوده بما فيها توجيه القوات المتواجدة في حضرموت والمهرة إلى الجبهات لتحرير مناطقها في شمال اليمن، ومؤكداً استعداد القوات الجنوبية للوقوف معها في هذا الخصوص، و مباركاً في كلمته تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الذي أوضح أن أمامه مسؤولية كبيرة لرفع معاناة الشعب في الجوانب الخدمية.

 

وطالب بإعادة بناء مؤسسات الدولة العسكرية منها والأمنية بشكل خاص لتتمكن من القيام بمهامها، داعياً إلى مواجهة جميع الظواهر السيئة والدخيلة على المجتمع الجنوبي، ومختتماً كلمته بالتأكيد على الثقة في قيادة المجلس الانتقالي برئاسة الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، وأهمية محافظة القوات الجنوبية على يقظتها لمواجهة الإرهاب والقوى المعادية للجنوب واستقراره.

 

تخلل الحفل عدد من الفقرات الفنية والثقافية، كما تم عرض فيلم وثائقي من إنتاج الدائرة الإعلامية بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، استعرض مسيرة المجلس الانتقالي منذ تأسيسه نال استحسان الحاضرين في هذه المناسبة.

 

 

انطباعات وآراء الحاضرين في الحفل

 

 

أجرت الدائرة الإعلامية بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، عددا من اللقاءات مع الحضور في الحفل الخطابي والفني بمناسبة الذكرى الخامسة، حيث قال العميد ناصر حويدر، عضو الجمعية الوطنية الجنوبية، عضو الوفد المفاوض للمجلس الانتقالي، في اللقاء إن الجنوبيين يحتفلون اليوم بالذكرى العظيمة لإعلان عدن التاريخي وتأسيس المجلس الذي جاء نتيجة لنضال وتضحيات الجنوبيين ليصبح الحامل والممثل الأساسي لقضية الجنوب وشعبه في كل المحافل.

 

وتابع العميد حويدر أن المجلس الانتقالي أوصل القضية الجنوبية إلى مراحل ومنصات خارجية ودولية وجعلها في موضع لن يتم تجاوزه كما وصل بالقضية إلى مركز القرار وله أدوار كثيرة في خدمة الجنوب وشعبه، داعيا الجميع إلى الثقة المطلقة بالمجلس الانتقالي وقيادته الجنوبية ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس، وإلى عدم الانجرار خلف الشكوك والأصوات الخاطئة التي تحاول تشتيت وحرف المسار عن تحقيق الأهداف المنشودة.

 

وأوضح سالم الدياني عضو الجمعية الوطنية، أن المجلس الانتقالي قد حقق العديد من الإنجازات السياسية والعسكرية منذ تأسيسه، حيث قام المجلس في كل محافظات الجنوب ململماً شمل الجنوبيين الذين كانوا متفرقين لتحقيق الاصطفاف الوطني الكبير على طريق الهدف السامي باستقلال الجنوب، كاشفا نجاح المجلس في توحيد المقاومة الجنوبية، في إطار قوات مسلحة جنوبية استطاعت أن تحافظ على المنجزات النضالية التي حققها الشعب الجنوبي.

 

ولفت محمد هادي الحسني عضو الدائرة التنظيمية في الأمانة العامة، أن هذه الذكرى هي محطة أساسية وهامة للجنوبيين بانتقالها من الكيانات والأحزاب المبعثرة في إطار الحراك السلمي إلى كيان المجلس الانتقالي الذي يمثل إطار القضية الجنوبية والشعب الجنوبي نحو قيادته في استعادة الدولة، مبيناً حرص المجلس وقيادته التي حققت العديد من المكاسب للجنوب وقضيته في السير بالخُطى الثابتة في سبيل انتزاع الحقوق و تحقيق جميع الأهداف للشعب الجنوبي.

 

وتحدث خالد شوبة، مدير الإدارة الإعلامية بالهيئة التنفيذية لانتقالي العاصمة عدن، مقدماً التهنئة للقيادة السياسية الممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس، وكافة أبناء الجنوب بهذه المناسبة التي شهدت حضوراً كبيراً من مختلف شرائح المجتمع وفئاته الذين قاموا بالتعبير عن سعادتهم بهذه الذكرى التي شكلت نقطة تحول محورية في سبيل السعي لتحقيق أهداف الشعب الجنوبي واستعادة دولته وكافة حقوقه، مثمناً جهود المجلس الانتقالي وقيادته الجنوبية في تحقيق تلك الأهداف.

 

هذا وقد شهد الحفل الخطابي والفني بمناسبة الذكرى الخامسة لإعلان عدن التاريخي وتأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي، حضورا كبيرا من مختلف شرائح المجتمع في العاصمة عدن، احتفاءً بهذه الذكرى التي رسم بها الجنوبيون خط سيرهم نحو استعادة دولتهم كاملة السيادة.