المجلس الانتقالي يُدين الاعتداءات الإرهابية التي طالت سفناً مدنية بالقرب من المياه الإقليمية الإماراتية

البيانات

المجلس الانتقالي يُدين الاعتداءات الإرهابية التي طالت سفناً مدنية بالقرب من المياه الإقليمية الإماراتية

الاثنين 13 مايو 2019 || 16:05
المجلس الانتقالي يُدين الاعتداءات الإرهابية التي طالت سفناً مدنية بالقرب من المياه الإقليمية الإماراتية

 أدان المجلس الانتقالي الجنوبي، الاعتداءات الإرهابية التي طالت سفناً مدنية من بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

واعتبر المجلس الانتقالي الجنوبي، في بيان أصدره اليوم الاثنين، هذا العمل الإجرامي، سابقة خطيرة تهدد الأمن العربي، ومحاولة لإخضاع المنافذ البحرية للإجراءات التعسفية للسفن المتواجدة بالممرات الدولية.

وأكد المجلس في البيان، وقوفه إلى جانب دول التحالف العربي ممثلة بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في جميع ما يتخذانه من إجراءات لحفظ أمن واستقرار المنطقة ومصالحهما الدولية.

 

فيما يلي نص البيان:

 

بيان إدانة واستنكار

 

تابع المجلس الانتقالي الجنوبي، باهتمام  وقلق بالغين الاعتداءات الإرهابية التي طالت سفناً مدنية قبالة سواحل دولة الإمارات العربية المتحدة .

وإزاء ذلك فإن المجلس يعبّر عن إدانته واستنكاره لهذا العمل التخريبي الذي أقدمت عليه جهات إجرامية تخريبية في المياه الإقليمية وأدت لتخريب أربع سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة على خليج عُمان، باتجاه إمارة الفجيرة.

 إن المجلس الانتقالي  يعتبر هذا العمل الإجرامي، سابقة خطيرة تهدد الأمن العربي ومحاولة لإخضاع المنافذ البحرية للإجراءات التعسفية للسفن المتواجدة بالممرات الدولية، حيث لم تكتفِ تلك الدولة التي تنتمي لها تلك الجهات بتهديد الملاحة الدولية في باب المندب عبر وكلائها الحوثيين، ولكنها عادت إلى التهديد مجدداً بإرباك الملاحة الدولية في مضيق هرمز الاستراتيجي الذي يمر عبره نحو ثلث إجمالي صادرات النفط المنقولة بحراً، حيث تكمن أهمية المضيق، الذي يقع عند جنوب الخليج، حيث انه يقوم بدوراً حيوياً في إمدادات الطاقة العالمية.

ويعلن المجلس الانتقالي الجنوبي وقوفه الكامل إلى جانب دول التحالف العربي، ممثلة بالمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، في جميع ما يتخذانه من إجراءات لحفظ أمن واستقرار المنطقة ومصالحهما الدولية.