دائرة حقوق الإنسان تدين الانتهاكات الحوثية بحق المدنيين في قعطبة وقرى شمال الضالع

البيانات

دائرة حقوق الإنسان تدين الانتهاكات الحوثية بحق المدنيين في قعطبة وقرى شمال الضالع

الاثنين 13 مايو 2019 || 14:05
دائرة حقوق الإنسان تدين الانتهاكات الحوثية بحق المدنيين في قعطبة وقرى شمال الضالع

أصدرت دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، بياناً أدانت فيه الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق المدنيين في مدينة قعطبة وقرى شمال محافظة الضالع، وكذا تجنيدها للأطفال القصر والزج بهم في جبهات القتال فيمايلي نصه:

بيان إدانة واستنكار باهتمام بالغ تتابع دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الإنتقالي الجنوبي الأحداث الجارية في شمال مدينة الضالع ومالحقها من قيام مليشيات الحوثي باستهداف المدنيين في مدينة قعطبة بقذائف الهاون رداً على تقدم المقاومة الجنوبية، وكذلك استهدافها للمدنيين في قرى الضالع بالصواريخ وأسلحة القنص، ومنها استهداف المواطنة زهراء حميد الطاعنة في السن في منطقة الأزارق .

 ورصدت الدائرة قيام جماعة الحوثي بتجنيد أعداد كبيرة من الأطفال دون السن القانوني  والزج بهم في جبهات القتال، ما أدى إلى مقتل البعض منهم ووقوع البعض الآخر في الأسر.

وبما أن هذا الفعل يعد انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان وخرقاً واضحاً لإتفاقية حماية حقوق الطفل ومخالفة صريحة لقواعد القانون الدولي الإنساني وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة الصادرة في 1949م الخاصة بحماية المدنيين أثناء النزاعات المسلحة والبروتوكول الإضافي الملحق بها، وعليه فإن دائرة حقوق الإنسان، تُدين بأشد العبارات وتستنكر هذه الأفعال  الإجرامية التي  تستهدف المدنيين الآمنين في أماكن النزاع المسلح، كما تُدين عمليات التجنيد الإجباري للأطفال دون السن القانوني.

وتدعو  الدائرة المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المختصة بحماية الطفولة إلى التدخل العاجل ووضع حدٍ لمثل هذه الأعمال الإجرامية ، كما تدعو دائرة حقوق الإنسان كافة منظمات المجتمع المدني المحلية إلى مساندة المدنيين في أماكن النزاع  والوقوف ضد جرائم جماعة الحوثي ورصد خروقاتها والضغط عليها لوقف استهداف المدنيين وعمليات التجنيد الإجباري للأطفال القُصر .