اختتام الملتقى الشبابي الرياضي والثقافي لشباب عدن الواعد وبرعاية الدائرة الثقافية في المجلس الانتقالي

2019-10-16 01:41:00

أخبار الجنوب

اختتام الملتقى الشبابي الرياضي والثقافي لشباب عدن الواعد وبرعاية الدائرة الثقافية في المجلس الانتقالي

الأحد 18 فبراير 2018 || 19:02
اختتام الملتقى الشبابي الرياضي والثقافي لشباب عدن الواعد وبرعاية الدائرة الثقافية في المجلس الانتقالي

وسط حضور كبير من الشخصيات الاجتماعية واعضاء دوائر المجلس الانتقالي الجنوبي المحلية في مديرية المعلا والعاصمة عدن وكذلك من الشباب المشاركين في الملتقى الشبابي الرياضي والثقافي، اقيم صباح اليوم الاحد في قاعة نادي شمسان الرياضي والثقافي بالمعلا حفل ختام الملتقى الشبابي الرياضي والثقافي الذي تنفذه مؤسسة شباب عدن الواعد برعاية الدائرة الثقافية في المجلس الانتقالي الجنوبي.

افتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم وتلاه النشيد الوطني الجنوبي، ثم ألقى نائب رئيس الدائرة الثقافية في المجلس الانتقالي الجنوبي الاستاذ عمرو عقيل كلمة بالنيابة عن رئيس الدائرة الثقافية الدكتورة منى باشراحيل حيث نقل تحيات اللواء عيدروس قاسم الزبيدي – رئيس المجلس الانتقالي، مؤكدا دعمه غير المجدود للمبادرات الشبابية الجنوبية الهادفة والخادمة للمجتمع الجنوبي ورعايته للشباب وتطلعاتهم وابداعاتهم باعتبارهم بناة الحاضر ومستقبل الجنوب المنشود.

بعد ذلك ألقى سالم الحصني رئيس مؤسسة شباب عدن الواعد كلمة شكر فيها دعم المجلس الانتقالي الجنوبي للملتقى الشبابي والذي استمر من 10 حتى 18 من فبراير دون كلل أو ملل وقدم شكره الخاص للدائرة الثقافية للمجلس برئاسة الدكتورة منى عوض باشراحيل وكذلك طاقم ادارتها لما بذلوه من جهد ورعاية من أجل انجاح الملتقى الشبابي الرياضي والثقافي.

 وبعد ذلك ابتدأ حفل الختام بأغنية عن السلام قدمتها احدى المشاركات في الملتقى وتلاها فقرة راقصة ايقاعية بأسلوب البريك دانس قدمتها مجموعة من شباب الملتقى ثم قدمت فقرة مسرحية بأسلوب الاسكتش المسرحي من قبل مجموعة من الشباب المسرحيين الواعدين الجدد ثم قدمت مجموعة من الشباب فقرة راقصة على طريقة الهيب هوب ثم فقرة غنائية قدمها أحد شباب الملتقى الواعدين ثم فقرة شعرية شعبية ، حيث نالت كل الفقرات استحسان الحاضرين.

لتبدأ بعد ذلك مراسم تكريم كل من ساهم وعمل على نجاح هذا الملتقى الشبابي الرياضي والثقافي بما في ذلك تكريم الدائرة الثقافية للمجلس الانتقالي الجنوبي، ويعد هذا الحفل مسك ختام الملتقى الذي يعد خطوة سبقتها خطوات وستلحقها خطوات اخرى في طريق بناء الإنسان في الجنوب فكريًا وثقافيًا باعتبار الإنسان هو الثروة المستدامة في وطننا الجنوب الحبيب .