برعاية الانتقالي.. المنظمة الوطنية للشفافية تختتم ورشة عمل "تهيئة الانتقال من مرحلة الثورة لمرحلة الدولة"

2022-05-17 07:35:22

اخبار المجلس

برعاية الانتقالي.. المنظمة الوطنية للشفافية تختتم ورشة عمل "تهيئة الانتقال من مرحلة الثورة لمرحلة الدولة"

الأربعاء ٢٢ ديسمبر ٢٠٢١ الساعة ٠٣:١٦ مساءً
برعاية الانتقالي.. المنظمة الوطنية للشفافية تختتم ورشة عمل "تهيئة الانتقال من مرحلة الثورة لمرحلة الدولة"
اختتمت المنظمة الوطنية للشفافية والإصلاح المالي والإداري، اليوم الأربعاء، في العاصمة عدن ورشة العمل التي نظمتها بعنوان  "تهيئة الانتقال من مرحلة الثورة إلى مرحلة الدولة" برعاية الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، وإشراف دائرة الشئون الاجتماعية في الأمانة العامة.
وفي اليوم الختامي للورشة، تحدث الأستاذ عاد محمد علي هيثم رئيس دائرة الشؤون الاجتماعية في الأمانة العامة، عن أهمية الشفافية في العمل النقابي ووجوب أن يكون مبدأ الشفافية هو السائد في سبيل تحقيق مصلحة العمال والدفاع عن حقوقهم ومكاسبهم عبر النظم والقوانين.
وأكد رئيس دائرة الشؤون الاجتماعية على أهمية تقييم القدرة على الانتقال من مرحلة الثورة لمرحلة الدولة في مختلف المؤسسات، متمنياً لجميع المشاركين في الورشة الخروج بمعارف تطور من أداء عملهم في الاتحادات والنقابات.
بدوره قال الاستاذ ضياء محورق رئيس المنظمة الوطنية للشفافية والإصلاح المالي والاداري:" أن هذه الورشة ستساعد كثيرا في معالجة العديد من المشكلات التي تعاني منها بعض المؤسسات عبر النقابات العمالية التي يعوّل عليها كثيرا خلال المرحلة المقبلة في معالجة الأوضاع الصعبة التي يعاني منها العمال".
ولفت محورق إلى أهمية الانتقال إلى مرحلة الإدارة الاحترافية، والتحلي بروح المسؤولية والجدية والإرادة والتصميم على تحقيق الإنجازات، والاستفادة من جميع الطاقات الموجودة لتحقيق كافة الأهداف.
وفي الورشة التي استهدفت الاتحادات والنقابات العمالية والمهنية، قدم الأستاذ أنور حزام مدرب التنمية البشرية وعضو النقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين، ورقة عمل حول دور النقابات العمالية في بناء مؤسسات الدولة، والتي تضمنت دور وأهمية النقابات في بناء المجتمعات المدنية.
وقدم الاستاذ جمال مسعود رئيس الدائرة الإعلامية في النقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين ورقة عمل حملت عنوان "مضامين العمل النقابي المحلي و العربي و الدولي " وشملت نتائج الحاجة العالمية لنشوء نقابات تدافع عن حقوق العمال في ظل الطفرة الصناعية وتزايد عدد المؤسسات المنتجة صناعياً، وزراعياً، وخدماتياً.
هذا وقدمت خلال الورشة عددا من المداخلات للمشاركين تحدثوا فيها عن دور الرقابة في مؤسسات الدولة التي تكون عبر الكادر النقابي التي تقوم بتنفيذ القوانين .
وفي ختام الورشة تم توزيع الشهادات على المشاركين نظير مشاركتهم الفاعلة فيها.