بحضور الجعدي والكاف.. المنظمة الوطنية للشفافية تنظم ورشة عمل "تهيئة الانتقال من مرحلة الثورة لمرحلة الدولة"

2022-05-17 07:16:26

اخبار المجلس

بحضور الجعدي والكاف.. المنظمة الوطنية للشفافية تنظم ورشة عمل "تهيئة الانتقال من مرحلة الثورة لمرحلة الدولة"

الثلاثاء ٢١ ديسمبر ٢٠٢١ الساعة ٠٧:٢٥ مساءً
بحضور الجعدي والكاف.. المنظمة الوطنية للشفافية تنظم ورشة عمل "تهيئة الانتقال من مرحلة الثورة لمرحلة الدولة"
دشنت المنظمة الوطنية للشفافية والإصلاح المالي والإداري اليوم الثلاثاء في العاصمة عدن ورشة عمل بعنوان:" تهيئة الانتقال من مرحلة الثورة إلى مرحلة الدولة" برعاية الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، وبدعم وإشراف دائرة الشئون الاجتماعية في الأمانة، والتي تستهدف الاتحادات والنقابات العمالية والمهنية.
وألقى الأستاذ فضل محمد الجعدي نائب الأمين العام للأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، كلمة في افتتاح الورشة عبر فيها عن سعادته بافتتاح هذه الورشة التي تعكس القيمة الوطنية والتاريخية للعمل النقابي العمالي، والاستفادة من تجارب النقابات ونضالاتها بين الأمس واليوم ومنذ مرحلة الاحتلال مرورا بمرحلة الثورة وحتى مرحلة الدولة.
وأكد الجعدي في كلمته على أهمية تقييم العملية النقابية بكل مراحلها لتكون كما عودتنا شعلة للثورة وتصحيح المسار، وأن تعود لأهدافها الحقيقية لأجل مصالح العمال، مشددا على الأوطان تبنى بالعلم والمعرفة والحس الثوري لرجال الثورة، وأن العمل النقابي جزء مهم من الدولة التي ننشدها، متمنيا أن تخرج الورشة بتوصيات تدعم العملية النقابية وترقى بها.
وكان المهندس عدنان الكاف عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس اللجنة العليا للإغاثة والأعمال الانسانية، وكيل العاصمة عدن لشئون التنمية، قد تحدث أيضا في افتتاح الورشة بكلمة، أكد فيها ءن الدولة تبنى برجالها والنقابات ركيزة اساسية في الدولة، ان صلحت تصلح مؤسسات الدولة، مشددا على أصحاب الحق ضرورة عدم قبول الفساد والعمل على الرفع من كرامة المواطن لتصلح الأوطان.
وأشار الكاف إلى أن النقابات لديها القدرة على التغيير كونها الأساس وهي عين الموظف، مؤكدا عبى تثبيت مبدأ الثواب والعقاب وتجنب الحزبية والمناطقية والفساد، متمنيا التوفيق والنجاح للقائمين على الورشة بالخروج بتوصيات عملية تفيد العمل المؤسسي وسيتم النظر فيها وتدارسها لتطبيقها في العاصمة.
وكان الاستاذ عاد محمد علي هيثم رئيس دائرة الشئون الاجتماعية في الأمانة العامة، قد رحب بالحاضرين في الورشة، مشيرا لأهميتها كورشة نوعية تركز على النقابات العمالية والاتحادات والشخصيات المميزة يتقدمهم أول أمين عام لأتحاد النقابات في الجنوب، الاستاذ فضل الشعبي، الذي يعتبر وجوده فائدة كبيرة، وإضافة مهمة لهذه الورشة التي ستقدم فيها أوراق متخصصة سيتم مناقشتها والخروج منها بتوصيات تثري موضوعها.
وقال عاد هيثم :"إن الغرض من الورشة تقييم القدرة على الانتقال من مرحلة الثورة لمرحة الدولة في المؤسسات"، منوها بأهمية معرفة عدة أمور متعلقة بالعمل النقابي مثل الانتخابات النقابية وطبيعة اللوائح والقوانين ومدى استيعاب القطاع النقابي والعمالي لها، مؤكدا على أهمية الاستعداد للمرحلة القادمة لتقييم حال النقابات والاتحادات العمالية وتعزيزه في مؤسسات الدولة.
وكان الأستاذ ضياء محورق رئيس منظمة الشفافية والإصلاح المالي والإداري قد افتتح الورشة موضحا الهدف من الورشة واهميتها والغرض منها، مشيرا أن الخروج من الاسلوب التقليدي والتحول لمرحلة التمكين وتعزيز الدولة هو المسار الذي نسعى إليه عبر هذه الورشة، مقدما الشكر لكل من دعم وساهم في تنفيذ هذه الورشة.
وقدم الأستاذ فضل الشعبي أول أمين عام لاتحاد عمال الجنوب بعد الاستقلال، شرحا عن تاريخ النقابات والدور الذي لعبته في تعزيز الدولة ومؤسساتها وقطاعاتها المختلفة، مقدما اقتراحا لتشكيل لجنة تحضيرية لإعادة الدور النقابي من القاعدة إلى القمة.
وفي اليوم الأول للورشة، التي حضرها الأستاذ ارسلان السقاف مدير عام مكتب الشئون الاجتماعية والعمل، وكذا عدد من ممثلي الاتحادات والنقابات العمالية، قدم الأستاذ جمال مسعود ورقة عمل بعنوان:" مضامين العمل النقابي المحلية والعربية والدولية" قدم فيها شرحا عن المبادئ العامة للعمل النقابي ومزايا النقابات وتعريف النقابة وأهدافها والحقوق والحريات ومن هو النقابي ومراحيل تكوينه، والسلوكيات المتعلقة بالعمل النقابي.
الجدير بالذكر أن هذه الورشة والتي تستمر على مدى يومين برعاية من الأمانة العامة وإشراف دائرة الشؤون الاجتماعية، تأتي في إطار برنامج المنظمة الوطنية للاصلاح المالي والاداري لتعزيز البناء المؤسسي لمؤسسات الدولة المدنية.