بيان صادر عن رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي بشأن الحادث الإرهابي الذي استهدف الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس، محافظ العاصمة عدن، ونائب الأمين العام وزير الزراعة والثروة السمكية 

2021-10-20 22:51:02

البيانات

بيان صادر عن رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي بشأن الحادث الإرهابي الذي استهدف الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس، محافظ العاصمة عدن، ونائب الأمين العام وزير الزراعة والثروة السمكية 

الأحد ١٠ أكتوبر ٢٠٢١ الساعة ٠٦:٣٤ مساءً
بيان صادر عن رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي بشأن الحادث الإرهابي الذي استهدف الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس، محافظ العاصمة عدن، ونائب الأمين العام وزير الزراعة والثروة السمكية 

أصدر اللواء أحمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، بشأن الحادث الإرهابي الذي استهدف الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس، محافظ العاصمة عدن أحمد حامد لملس، ونائب الأمين العام، وزير الزراعة والثروة السمكية اللواء سالم عبدالله السقطري اليوم الأحد، بمدينة التواهي.

في ما يلي نص البيان:

تواصلاً لنهجها الإجرامي الممنهج في حربها البشعة ضد شعبنا واستهداف القيادات الجنوبية الفاعلة، حاملة راية التحرير والاستقلال وتحسين وتطوير المستوى المعيشي والخدمي فقد اقدمت عصابة الإرهاب والإجرام المارقة بتخطيط وتمويل من القوى المعادية لتطلعات شعبنا العظيم ، يومنا هذا الأحد بمحاولة النيل من حياة الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي محافظ العاصمة عدن  أحمد حامد لملس ونائب الأمين العام وزير الزراعة والثروة السمكية سالم السقطري من خلال استهداف موكبهما بسيارة مفخخة، ويعد ذلك استهدافا آخر لتطلعات شعب الجنوب في الحرية والاستقلال و اتساقاً مع حرب الخدمات ومحاولة إعاقة محافظ عدن وحكومة المناصفة في العمل لتحقيق حياة كريمة آمنة ومستقرة لشعب الجنوب وعدن خاصة نتج عنها استشهاد اثنين من خيرة الكوادر الإعلامية  وعدد من الجنود الأبطال وإصابة آخرين وهم من خيرة شباب الجنوب الأحرار ، ندعوا الله أن يتقبل الشهداء قبولاً حسناً وأن يسكنهم أعلى فراديس الجنان ويعصم على قلوب أهاليهم خاصة وجماهير شعب الجنوب قاطبة ونسأله أن يمن بالشفاء العاجل للجرحى.

و باسمي ونيابة عن أعضاء الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي وهيئتها الإدارية وباسم كافة أبناء شعبنا الجنوبي  العظيم، نشجب ونستنكر وندين هذه العملية بأشد العبارات، ونعاهد الشهداء والجرحى أن دمهم لن يذهب سداً وأن المجرمين لن يفلتوا وستطالهم يد العدالة لينالوا جزاءهم العادل .

إن الدماء الزكية التي اريقت اليوم في هذا الحادث الإجرامي الخارج عن كل القيم الدينية والإنسانية لن تثني القيادة السياسية والعسكرية والقوات المسلحة والأمن ولا شعبنا البطل عن متابعة النضال من أجل تحقيق كامل أهدافه وتأمين عدن والجنوب ومصالح شعبنا ومصالح العالم المشروعة  لدينا اكان من خلال تأمين الممرات المائية والملاحة الدولية أو المصالح الأخرى وتصفية المنطقة من الإرهاب وجعلها آمنة ومستقرة.

كما نجدد هنا التأكيد على ضرورة تنفيذ كل النقاط واتخاذ التدابير اللازمة، التي أكدت عليها الهيئة الادارية في بيانها الأخير بخصوص أحداث كريتر بضرورة الاستمرار في تصفية واستئصال شأفة الإرهاب من العاصمة عدن وإصلاح كل مكامن الخلل وتطوير الأداء للأجهزة الأمنية والعسكرية. 

إننا على ثقة تامة أن هذا الاستهداف الإجرامي لن يثني الأمين العام للمجلس الانتقالي محافظ العاصمة عدن ولا نائب الأمين العام وزير الزراعة والثروة السمكية، ومعهما كل القيادات عن مواصلة نضالهم لتحقيق تطلعات شعب الجنوب وتحسين وتطوير المستوى المعيشي والخدمي لشعبنا وتحقيق الأمن والاستقرار، بل ستزيدهما صلابة وقوة في المضي إلى الأمام .

الرحمة والخلود للشهداء 
والشفاء للجرحى والمصابين 
والعزة والشموخ لشعبنا الجنوبي العظيم .

 اللواء الركن / أحمد سعيد بن بربك رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي.
الأحد 10 أكتوبر 2021 م