الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يترأس الاجتماع الدوري للقادة العسكريين والأمنيين

2021-10-20 23:04:31

اخبار المجلس

الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يترأس الاجتماع الدوري للقادة العسكريين والأمنيين

السبت ٢٦ يونيو ٢٠٢١ الساعة ٠٢:٠٣ مساءً
الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يترأس الاجتماع الدوري للقادة العسكريين والأمنيين
ترأس الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، صباح اليوم السبت، الاجتماع الدوري للقادة العسكريين والأمنيين، في مقر المجلس بالعاصمة عدن.
واستعرض الاجتماع مقررات الاجتماع السابق، ومستوى تنفيذ المهام المناطة باللجان، وكذا عملية النزول الميداني لتفقد، استعداد، وجاهزية القوات المسلحة الجنوبية، إلى جانب تفقد سير برامج التدريب في مختلف القوات والوحدات القتالية.
كما وقف الاجتماع أمام عملية التحشيد العسكري التي تقوم بها ميليشيا الإخوان في كل من "شقرة، والصبيحة"، واستعداد القوات المسلحة الجنوبية لمواجهة هذه الحشود والتشكيلات العسكرية التابعة لجماعة الإخوان، والتنظيمات الإرهابية التي تسعى إلى تحويل الجنوب إلى ساحة، ومركز لها، ولإعمالها الإرهابية التي تستهدف أمن واستقرار شعب الجنوب، وكذا أمن واستقرار المنطقة العربية برمتها، وهو ما يستهدف جهود المجتمع الإقليمي والدولي في إحلال السلام في البلاد والمنطقة.
كما اطّلع الاجتماع على سير المواجهات العسكرية التي يخوضها أبطال القوات المسلحة الجنوبية في كل من "ثرة، والضالع، وكرش"، ضد ميليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة إيرانيًا، والانتصارات التي يحققها أبطال القوات المسلحة في تلك الجبهات.
وأشاد الاجتماع بابطال القوات المسلحة الجنوبي الصامدين في مختلف الميادين، وجبهات القتال للدفاع عن أرض الجنوب، ومكتسباته، ومستقبل أبناءه، كما ثمّن الصمود الأسطوري لشعب الجنوب في وجه التحديات والصعوبات الراهنة، داعيًا شعب الجنوب وقواته المسلحة الأبية إلى مزيد من التلاحم، والصمود، والصبر، للوصول إلى بر الأمان، وتحقيق تطلعت أبناء الجنوب، وشهدائه في استعادة دولته وبناء الفيدرالية كاملة السيادة على كامل ترابها الوطني. 
وفيما يخص أحداث الشيخ عثمان المؤسفة، عبر الاجتماع عن أسفه لهذه الاعمال التي لا تمت لعقيدة القوات المسلحة الجنوبية العسكرية والأمنية بصلة، مطالبًا باستكمال عملية التحقيق، واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المتسببين بهذه الأعمال، بما يضمن عدم تكرارها مستقبلًا، مؤكدًا الثقة بوحدات القوات المسلحة والأمن الجنوبي بأنهم لن يكونوا إلا الدرع الحصين للجنوب، وقضيته، وتطلعات شعبه في التحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب.
وفي الختام، اتخذ الاجتماع عددا من القرارات الرامية إلى تعزيز الانضباط والجاهزية وتفعيل أعمال القيادة والسيطرة ومنع تجاوزات والممارسات المخلة بالأسس والمبادئ الوطنية لمنتسبي المؤسسة الأمنية والعسكرية الجنوبية، والترتيبات الجارية وصولًا إلى استكمال بناء القوات المسلحة والأمن الجنوبي على أسس وطنية، وعملية، وعلمية، ومهنية، يتشرف بها شعب الجنوب على الدوام.