تنفيذية انتقالي لحج تقف أمام الأوضاع الأمنية بالمحافظة

2021-10-20 23:01:29

أخبار الجنوب

تنفيذية انتقالي لحج تقف أمام الأوضاع الأمنية بالمحافظة

الثلاثاء ٠١ يونيو ٢٠٢١ الساعة ٠٦:٢١ مساءً
تنفيذية انتقالي لحج تقف أمام الأوضاع الأمنية بالمحافظة
عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة لحج ،اليوم الثلاثاء، اجتماعها الدوري لشهر مايو برئاسة المحامي رمزي الشعيبي رئيس الهيئة.
ووقفت الهيئة أمام جملة من القضايا والمواضيع الهامة المتعلقة بشؤون المحافظة وفي مقدمتها تداعيات الأحداث الأمنية التي شهدتها عدد من مديريات المحافظة وانعكاسها على الأمن والاستقرار والسكينة العامة .
وعبّرت تنفيذية انتقالي لحج عن أسفها الشديد لأعمال الفوضى التي شهدتها مديرية حبيل جبر الأسبوع الماضي، وما نتج عنها من تداعيات انعكست على الأمن والاستقرار بالمديرية وبعض المديريات المجاورة وفتحت المجال أمام بعض العناصر لاستغلال القضية للإساءة للمجلس الانتقالي ولأبناء المديرية المناضلين.
واستنكرت الهيئة قيام بعض العناصر بتهديد رئيس الهيئة التتفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية حبيل جبر، المناضل فيصل جبران ومحاولة الاعتداء على مقر القيادة المحلية بالمديرية وإغلاقه، مؤكدة بأن مثل الأعمال والممارسات مرفوضة جملةً وتفصيلاً ولا تخدم سوى أعداء المديرية والجنوب عامة الساعين لضرب النسيج الاجتماعي الجنوبي وإذكاء نار الفتنة.
وأكدت تنفيذية لحج بأن أي قضايا أو خلافات ينبغي حلها عبر الأطر الرسمية ووفقا للنظام والقانون وأنها سوف تقف إلى جانب أي مواطن في انتزاع حقه ورفع الظلم عنه أمام أي جهة ،داعية الجميع إلى ضبط النفس والاحتكام لمنطق العقل، وعدم إتاحة الفرصة امام القوى المتربصة التي تعمل ليل نهار على تأجيج الصراع وضرب تماسك وتلاحم أبناء الجنوب .
ووجهت الهيئة التنفيذية رسالة إلى الجهات العسكرية في محافظة الضالع التعاون مع الجهات العسكرية والأمنية في ردفان والوقوف أمام مسببات التي نتجت عنها بعض الأحداث الأمنية ومعالجتها بحكمة ومسؤولية لقطع الطريق أمام أي محاولات لاستقلال تداعيات تلك الاحداث والحرص على عدم اتساع رقعتها .
واستعرضت الهيئة التنفيذية في اجتماعها الذي حضره نائب رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس محمد أحمد العماد، تقرير نشاط القيادة المحلية للفترة من "يناير – مارس" 2021م والذي سوف يقدم للاجتماع العام لقيادة انتقالي المحافظة القادم، بالإضافة إلى تقرير نشاطها لشهر إبريل المنصرم والأنشطة الممولة من الأمانة العامة المنفذة والغير منفذة.
هذا وكان الاجتماع قد استهل بكلمة المحامي رمزي الشعيبي استعرض فيها آخر تطورات الأوضاع ونتائج لقاء الرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بالقيادات القبلية والشخصيات الاجتماعية بمديريات الصبيحة.
وأشار الشعيبي إلى أن اللقاء كان هادفاً ومثمراً وقد ركز على محاولات اعداء الجنوب في استهدافهم للقضية الجنوبية عبر محاولات شرخ لحمة ابناء الصبيحة الوطنيين وإشغالهم بنزاعات داخلية وجرهم بعيدا عن قضيتهم وهدفهم السامي.
وأكد الشعيبي أن هناك قوى محلية تسعى إلى محاولة السيطرة على الشريط الساحلى لمديريات الصبيحة بهدف فرض مخططاتها المعادية لتطلعات شعب الجنوب.