المجلس الانتقالي الجنوبي ينعي وفاة المناضل والسياسي البارز الدكتور عبدالعزيز الدالي

2020-10-01 10:54:47

اخبار المجلس

المجلس الانتقالي الجنوبي ينعي وفاة المناضل والسياسي البارز الدكتور عبدالعزيز الدالي

Friday 07 August 2020 || 20:08
المجلس الانتقالي الجنوبي ينعي وفاة المناضل والسياسي البارز الدكتور عبدالعزيز الدالي
نعى المجلس الانتقالي الجنوبي، وفاة المناضل والسياسي البارز الدكتور عبدالعزيز الدالي، المستشار السياسي لرئيس المجلس الانتقالي، وزير الخارجية السابق لدولة الجنوب والذي وافاه الأجل يومنا هذا الجمعة، بعد حياة حافلة بالنضال والعطاء.
فيما يلي نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
{كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ}
بقلوب يعتصرها الألم ينعي المجلس الانتقالي الجنوبي، إلى شعبنا الصابر، وفاة المناضل والسياسي البارز الدكتور عبدالعزيز الدالي المستشار السياسي لرئيس المجلس الانتقالي، وزير الخارجية السابق لدولة الجنوب، والذي وافاه الأجل يومنا هذا الجمعة، بعد حياة حافلة بالنضال والعطاء خدمة للوطن ونهوضه وانتصاراً لقضيته العادلة.
إن خسارة وطننا الجنوبي بوفاة الدكتور عبدالعزيز الدالي، كبيرة وقاسية، فالراحل الكبير، كان سياسياً حصيفاً ومناضلاً صلباً متفرداً، كما كان فارساً من فرسان النضال والعمل الدبلوماسي، استطاع أن يمثل الجنوب من خلال العديد من المناصب المهمة التي تبوأها تمثيلاً مشرفاً، لم يكل ولم يمل من العطاء والبذل، وظل حتى الأيام الأخيرة من حياته ثابتاً في مواقفه، نشطاً في حياته السياسية من خلال دوره القيادي الفاعل والمؤثر في المجلس الانتقالي الجنوبي الحامل السياسي لقضية الجنوب والمعبر عن تطلعات شعبه.
وإزاء هذا المصاب الجلل تتوجه هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، بالعزاء الصادق للأخ هاني عبدالعزيز الدالي ولأسرة الفقيد الراحل، كما هي التعازي موصولة لشعبنا ولقيادة وقواعد المجلس الانتقالي، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الراحل الكبير بواسع الرحمة والمغفرة، وأن يعصم قلوب كل محبيه وذويه وأبناء شعبه الصبر والسلوان.
إن فاجعتنا كبيرة ومصابنا أليم، لكن العزاء في ذلك أن الفقيد قد ترك إرثاً نضالياً خالداً سيجعله حياً في ضمير شعبه ومصدر فخر لأسرته ورفاق دربه النضالي.
{وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}. صدق الله العظيم.
إنّا لله وإنّا إليه راجعون