اللواء بن بريك في افتتاح الدورة الثالثة للجمعية الوطنية: أعداء الجنوب حاولوا استغلال ذكرى التصالح والتسامح لتفتيت نسيجنا الاجتماعي

2020-07-06 11:17:02

اخبار المجلس

اللواء بن بريك في افتتاح الدورة الثالثة للجمعية الوطنية: أعداء الجنوب حاولوا استغلال ذكرى التصالح والتسامح لتفتيت نسيجنا الاجتماعي

Monday 13 January 2020 || 12:01
اللواء بن بريك في افتتاح الدورة الثالثة للجمعية الوطنية: أعداء الجنوب حاولوا استغلال ذكرى التصالح والتسامح لتفتيت نسيجنا الاجتماعي

أكد اللواء أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي أن أعداء الجنوب حاولوا استغلال ذكرى التصالح والتسامح لتفتيت النسيج الاجتماعي الجنوبي.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في افتتاح دورة الانعقاد الثالثة للجمعية الوطنية، صباح اليوم الإثنين، بالعاصمة عدن والتي تستمر ثلاثة ايام. 

وأضاف بن بريك:" شعبنا الجنوبي ظل يقاوم وسيقاوم لتحقيق كل طموحاته"، مؤكدا على أن القيادة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، وقفت بمسؤولية أمام استحقاقات شعبنا بتوقيعها على اتفاق الرياض.

وأشار اللواء بن بريك إلى أن شعبنا عانى بعد توقيع اتفاق الرياض الكثير من العقوبات المفتعلة ضده، منها منع علاج الجرحى وايقاف رواتب المقاتلين البواسل في خطوط القتال مع الحوثي وإطلاق الدواعش بهدف عرقلة تنفيذ اتفاق الرياض.

وفي المقابل جدد اللواء بن بريك، التأكيد على وقوف قيادة المجلس الانتقالي وشعب الجنوب بشكل عام مع الأشقاء في التحالف العربي لتنفيذ اتفاق الرياض وتحقيق نتائج إيجابية.

 ولفت اللواء بن بريك إلى أن المجلس الانتقالي ظل ملتزما بتنفيذ اتفاق الرياض ليكشف للتحالف والعالم من هو المعرقل الحقيقي.

وقال: لن نقف عاجزين، ولقد اثبت الجنوبيون للعالم أنهم يعشقون الشهادة لأجل النصر ويعشقون النصر بقوافل الشهداء التي قدمت أرواحها فداءا لوطنها.

واضاف : نحن دعاة سلام ونريد لشعبنا السلام والاستقرار والامن .

وأكد اللواء بن بريك إن الجمعية الوطنية واعضاءها سيقفون أمام أي صعوبات تواجه شعب الجنوب بقرارات تاريخية تلبي تطلعات شعبنا.

وتقدم بن بريك بالشكر والامتنان إلى المقاتلين البواسل في كافة جبهات القتال الذين يقدمون التضحيات والشهداء دفاعا عن الأرض والعرض محييا في هذا الصدد برجال أبين وشبوة الذين أثبتوا أنهم على الحق في دفاعهم عن شعبهم وانتصارهم لقضيتهم ومبادئهم في تحرير ارضهم ورفع راية الجنوب عالية مستقلة.

بعد ذلك بدأ أعضاء الجمعية مداولات  جلساتهم ومناقشة جدول اعمال الدورة ومحضرها السابق وتقارير الهيئة الادارية بين دورتي الجمعية الوطنية.