رئيس انتقالي شبوة يلتقي قائد المقاومة الجنوبية بالعاصمة عدن

أخبار الجنوب

رئيس انتقالي شبوة يلتقي قائد المقاومة الجنوبية بالعاصمة عدن

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 || 23:09
رئيس انتقالي شبوة يلتقي قائد المقاومة الجنوبية بالعاصمة عدن

التقى الشيخ علي محسن السليماني، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة شبوة، بعد ظهر اليوم الاربعاء في العاصمة عدن، قائد المقاومة الجنوبية العاصمة عدن القائد عبدالناصر البعوة (ابوهمام اليافعي)، بحضور نائب رئيس انتقالي شبوة الأستاذ عيدروس باعوضة، ومدير الإدارة السياسية الأستاذ عبدالله المركدة.

وفي بداية اللقاء، رحّب القائد أبو همام اليافعي برئيس انتقالي شبوة ومرافقيه، وناقش الجانبان الترتيبات العسكرية وجاهزية القوات المسلحة الجنوبية. وأكد الحاضرون إن شعب الجنوب الذي تمكّن من إفشال أطماع إيران وطرد مليشيات الحوثي مطلع العام 2015م، قادر على طرد مليشيات حزب الإصلاح الإخواني والجماعات الإرهابية، المتدثرة تحت غطاء الشرعية.

وأكد السليماني واليافعي على أن الجنوب قادم، وأن نيل شعب الجنوب لاستقلاله بات قاب قوسين أو أدنى، داعيين الجميع إلى نبذ الفرقة وتوحيد الصفوف وتوحيد الكلمة وعدم الانصياع خلف ما تروج له الأبواق الإعلامية التي تحاول النيل من الشعب الجنوبي وقضيته الوطنية العادلة.

وحيّا السليماني واليافعي بسالة وتضحيات القوات المسلحة الجنوبية في مواجهة المليشيات الغازية، مشيدين بالرفض الشعبي الجنوبي للتواجد المليشاوي مليشيات الإخوان الغازية للجنوب، ومؤكدين أن دور الشعب الجنوبي لا يقل أهمية عن دور القوات المسلحة الجنوبية في الانتفاضة وافشال المخططات الإرهابية التي كانت تريد استهداف خاصرة الجنوب وقضيتة الوطنية التحررية.

كما أشاد السليماني واليافعي أيضاً ،بالملاحم التي تسطرها قوات المقاومة الجنوبية والجنود المجهولة التي تتعقب تعزيزات المليشيات وتقطع طرق إمدادها في مختلف المناطق الجنوبية، محذرين في الوقت نفسه من خطر عودة الجماعات الإرهابية وأعمال التقطع والبلطجة في المناطق التي تنتشر فيها مليشيات الإخوان الإرهابية الغازية، خاصة بعد أن شاركت تلك المجاميع في العدوان ضد قوات النخبة الشبوانية والحزام الأمني والمقاومة الجنوبية، التي طهرت الجنوب من الإرهاب وقامت بتثبيت الأمن والاستقرار، وقدمت في سبيل ذلك مئات الشهداء والجرحى.

وفي نهاية اللقاء ترحم الحاضرون على أرواح شهداء الجنوب، متمنين من الله العلي القدير أن يتقبلهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.