الأمانة العامة للانتقالي تؤكد أن القضاء هو السبيل لحل قضايا الأراضي وتُشيد بموقف أبناء سيئون

اخبار المجلس

الأمانة العامة للانتقالي تؤكد أن القضاء هو السبيل لحل قضايا الأراضي وتُشيد بموقف أبناء سيئون

الخميس 11 أبريل 2019 || 14:04
الأمانة العامة للانتقالي تؤكد أن القضاء هو السبيل لحل قضايا الأراضي وتُشيد بموقف أبناء سيئون

عقدت الأمانة للمجلس الانتقالي الجنوبي، اجتماعها الدوري اليوم، برئاسة مساعد الأمين العام، عضو هيئة رئاسة المجلس، الأستاذ فضل محمد الجعدي.

واستعرض الاجتماع تقريرين عن دائرتي الشؤون الاجتماعية، حول نشاط وعمل الدائرة، للفصل الأول من العام ٢٠١٩م والدائرة الجماهيرية، حول التصعيد الجماهيري في عواصم المحافظات.

كما وقف الاجتماع أمام التداعيات الخاصة بقضايا الأراضي في العاصمة عدن، وأثرها على النسيج الاجتماعي الجنوبي.

وفي هذا الصدد حملت الأمانة العامة للمجلس، الحكومة وبعض مؤسساتها، مسؤولية العبث والفساد في ملف الأراضي، والسعي لإثارة الصراعات، بهدف التأثير على وحدة الصف الجنوبي.

وشدد الاجتماع على أن القضاء هو السبيل الأمثل اتباعه لحل مشكلات الأراضي، وبما يحفظ حقوق الجميع.

واستعرض الاجتماع مستجدات الأحداث في سيئون بمحافظة حضرموت، مشيداً بموقف أبناء شعبنا في حضرموت عموما وسيئون ووادي حضرموت على وجه الخصوص، في مواجهة مشاريع الحكومة ومحاولتها فرض عقد جلسة برلمانها المنتهية ولايته على أرض جنوبية.

وتناول الاجتماع بالنقاش ممارسات الإقصاء والاستهداف الممنهج التي تقوم بها الحكومة اليمنية للكوادر الجنوبية، في عدد من المؤسسات واستبدالها بعناصر من خارج العاصمة عدن والجنوب، محذراً الحكومة من التمادي في ممارساتها الاستفزازية هذه.

كما ناقش الاجتماع جملة من المواضيع العامة، المدرجة في جدول أعماله، واتخذ ما يلزم بشأنها.