اللواء بن بريك يهنئ محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية وقوات النخبة الحضرمية والتحالف بالانتصارات في عملية الفيصل الاستباقية ضد عناصر البغي والإجرام الإرهابية

اخبار المجلس

اللواء بن بريك يهنئ محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية وقوات النخبة الحضرمية والتحالف بالانتصارات في عملية الفيصل الاستباقية ضد عناصر البغي والإجرام الإرهابية

الأحد 18 فبراير 2018 || 21:02
اللواء بن بريك يهنئ محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية وقوات النخبة الحضرمية والتحالف بالانتصارات في عملية الفيصل الاستباقية ضد عناصر البغي والإجرام الإرهابية
خاص:

هنأ اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك محافظ حضرموت السابق رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي جنود النخبة الحضرمية الإبطال بالانجازات والانتصارات الساحقة في العملية الاستباقية النوعية " الفيصل " التي حققتها  قوات النخبة الحضرمية بالتعاون مع  قوات التحالف العربي الجوية بمنطقة المسيني غرب المكلا وفي مديرية عمد بوادي حضرموت.وإلحاقها الهزائم النكراء ضد عناصر البغي والإجرام الإرهابية من القاعدة وأنصار الشريعة وداعش وإفشال مخططهم ومحاولتهم البائسة والتي تحطمت على صخرة صمود قوات النخبة البواسل .

وجاء في برقية التهنئة التي رفعها اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك إلى محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن / فرج سالمين البحسني وقوات التحالف العربي ، " إن حضرموت اليوم أثبتت بقواتها وأمنها في زمن جنود النخبة أنها قادرة على صد أي عدوان أو أعمال إرهابية لقوى الشر من القاعدة أو أنصار الشريعة وداعش في كل الأوقات والظروف .

وأشار بن بريك إلى أن قيادة المجلس الانتقالي وقوات النخبة الشبوانية والحزام الأمني يقفون بقلب رجل واحد خلف قوات النخبة الحضرمية وقيادتها العسكرية بقيادة قائدها المغوار اللواء الركن / فرج سالمين البحسني في نفس الخندق الذي يقفون فيه وداعماً حقيقياً لهم لمواصلة الحرب ضد الإرهاب وبناء حضرموت الآمنة والمستقرة والمتطورة .

داعياً كافة أبناء حضرموت الشرفاء الذين سجلوا مواقف ناصعة في التعاون مع قوات النخبة الحضرمية إلى بذل المزيد من التعاون في الكشف عن بقايا أوكار هذا التنظيم ومساعدة الأجهزة الأمنية والعسكرية بأية معلومات عن تواجد وتحركات أي عناصر أو جماعات مشبوهة، لتصفية المحافظة منهم خاصة و أن حضرموت ليست الموقع الآمن لهذه العناصر ولا تشكل حاضنةً لهم .

وترحم اللواء بن بريك في ختام برقيته على أرواح الشهداء الذين سقطوا في كل معارك العزة والكرامة من أبطال قوات النخبة الحضرمية والشبوانية والحزام الأمني والمقاومة الذين رووا بدمائهم الزكية الطاهرة تربة الوطن الغالية والتي تستحق منا جميعاً التضحية لحمايتها والذود عنها ".