الحالمي يؤكد للمعهد الأوربي للسلام أن الحل العادل للقضية الجنوبية وحده كفيلٌ بايجاد سلام مستدام في اليمن والمنطقة

2020-04-10 01:19:04

اخبار المجلس

الحالمي يؤكد للمعهد الأوربي للسلام أن الحل العادل للقضية الجنوبية وحده كفيلٌ بايجاد سلام مستدام في اليمن والمنطقة

الخميس 15 فبراير 2018 || 21:02
 الحالمي يؤكد للمعهد الأوربي للسلام أن الحل العادل للقضية الجنوبية وحده كفيلٌ بايجاد سلام مستدام في اليمن والمنطقة
لندن - خاص:

التقى عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي مراد الحالمي بالعاصمة البريطانية لندن اليوم بالسيد ايفان تاينر من المعهد الأوربي للسلام ،وذلك ضمن سلسلة من الأنشطة واللقاءات، التي يقوم بها الحالمي وعدد من قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي، في عدد من عواصم صناعة القرار الدولي.

وفي اللقاء قدم الحالمي لقيادة المعهد الأوربي للسلام لمحة إضافية عن القضية الجنوبية وحاملها السياسي المجلس الانتقالي الجنوبي، ورؤيته للمعالجات الايجابية للملف اليمني بشكل عام وللقضية الجنوبية بوجهٍ خاص باعتبار حلها هو الخطوة السليمة لايجاد سلام مستدام في اليمن والمنطقة بشكل عام.

واستعرض الحالمي تطورات الأوضاع في الساحة الجنوبية وماشهدته عدن مؤخرا. موضحا أن الحكومة تعمل على خلق مراكز صراع جديدة، مشيرا إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي، قد أثبت للتحالف والمجتمع الدولي فشل هذه الحكومة في تأدية مهامها، وفسادها، وعجزها عن توفير الخدمات، وعبثها بالمال العام. مؤكدا على أنها أصبحت تضاعف المشكلات وان تغييرها بحكومة كفاءات تراعي متطلبات المرحلة هو وحده، من سيساهم في نجاح مهام المبعوث الخاص من خلال ضمان عدم خلق مشكلات إضافية ومراكز صراع جديدة.

من جهته أكد السيد ايفان تاينر، اهتمام المعهد الأوربي للسلام بالوضع في الجنوب ودعمه لمشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي،  في المفاوضات القادمة حول التسوية السياسية في اليمن وانجاح مهام المبعوث الاممي الجديد، كما أكد على أهمية وجود السفارات، والمتظمات الدولية في الجنوب لنقل الصورة الحقيقية للأوضاع وعن قرب. واختتم اللقاء بتأكيد الجانبين على خلق قنوات تواصل مستمر والعمل على جملة من المقترحات.

وفي تصريح قصر عضو  هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي مراد الحالمي،  للموقع الرسمي للمجلس قال فيه:" نبشر  شعبنا في الجنوب أن نضالاته وتضحياته في طرقها لجني ثمارها في القريب العاجل وستتوالى الانتصارات السياسية بما يحقق الإرادة الشعبية للجنوب وحقه في تقرير مصيره السياسي".