كلمة رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اثناء تدشين الجمعية الوطنية والقيادة المحلية للمجلس في محافظة شبوة

2022-05-19 15:56:16

اخبار المجلس

كلمة رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اثناء تدشين الجمعية الوطنية والقيادة المحلية للمجلس في محافظة شبوة

الثلاثاء ٢٤ أكتوبر ٢٠١٧ الساعة ١٠:٤٦ صباحاً
كلمة رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اثناء تدشين الجمعية الوطنية والقيادة المحلية  للمجلس في محافظة شبوة

ألقى رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي كلمة هامة أمام الجماهير التي احتشدت صباح هذا اليوم الثلاثاء الموافق 24 من أكتوبر في محافظة شبوة وبحضور اعضاء هيئة الرئاسة يتقدمهم ممثُلين محافظة شبوة بالمجلس وهم الشيخ صالح بن فريد العولقي واحمد لملس والاستاذ سالم ثابت العولقي  ومعهم اللواء سالم السقطري واللواء طيار ناصر السعدي والاستاذ فضل الجعدي والاستاذ عدنان الكاف , وفيما يلى نص الكلمة كاملة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد ابن عبداللاه وعلى آله وصحبه أجمعين.

 أيها الأحرار في شبوة الإباء والشموخ يا جماهير شعبنا الجنوبي العظيم أحييكم تحية الأحرار الثوار، ونحن ندشن في هذا اليوم التاريخي أعمال القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة الأبية في سياق برنامج إشهارنا للقيادات المحلية لكافة محافظات جنوبنا العربي، أحييكم وأحيي دماء شهداء ثورة شعبنا السلمية ومقاومتها الوطنية مجددين العهد على المضي صوب إنجاز الأهداف العظيمة لشعبنا ولثورتنا ولمقاومتنا والمتمثلة في استكمال تحرير الجنوب وتحقيق استقلاله وإقامة دولته المدنية الفيدرالية المقتدرة على تحقيق تطلعات كل أبناء الجنوب بالاستقرار والنماء والوئام والرفاه.

نحييكم يا أبناء شبوة الأصالة، ونحيي أدواركم النضالية والوطنية التي اجترحتموها على مدى سنوات الثورة والمقاومة ضد قوى الاحتلال، وضد جحافل الغزاة الباغيين وأذرعهم الإرهابية المدحورة، فقد كانت شبوة رائدة وسبّاقة في احتضان ملتقيات التصالح والتسامح الجنوبي وانطلاق مارد الحراك السلمي الجنوبي المبارك، والمقاومة الجنوبية البطلة.

 

أيها الإخوة يأتي تدشين القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي والجمعية الوطنية للمجلس كاستحقاق وطني جنوبي لاستكمال البناء المؤسسي للمجلس الذي بات إطاراً سياسياً مرجعياً يعول عليه الكثير من مهام تمثيل الجنوب، وقضيته وبناء مؤسساته المدنية والعسكرية والأمنية وصولاً إلى الانعتاق من ربقة الاحتلال والاستلاب وتحقيق الاستقلال به وطناً ودولة وشعباً وهوية، ومن هذا المنطلق فأننا في المجلس الانتقالي الجنوبي لن نتهاون عن مواجهة كل محاولات الإخلال بأمن واستقرار محافظات الجنوب المحررة، والعبث بحياة أهلنا على امتداد جغرافية الجنوب من خلال الإمعان في عمليات الحرمان من الخدمات الأساسية والمرتبات والمعاشات، ونحذر حكومة الشرعية اليمنية من مغبة التمادي في إرهاق أبناء وطننا الجنوبي بعبثها وإفسادها، مؤكدين أن التصعيد الشعبي ضد حكومة الإفساد والعبث سينطلق ليضع حد لكل صنوف الاستهتار والحرمان وقهر الرجال ولكل محاولات إعادة إنتاج الاحتلال الغاشم بصيغ مرفوض جملة وتفصيلاً.

 

أيها المواطنون الأحرار نسجل بتقدير بالغ الأدوار العظيمة التي تقوم بها قوات النخبة الشبوانية في تثبيت دعائم الأمن ومحاربة الإرهاب، ونؤكد وقوف المجلس الانتقالي الجنوبي مع قوات النخبة الشبوانية لتعزيز انتشارها على امتداد محافظة شبوة وتطهيرها من بؤر الإرهاب، وفي الاتجاه ذاته نؤكد على أن تحرير بيحان المحتلة وغيرها من مناطق الجنوب المغتصبة سيظل أولوية الأولويات للمجلس الانتقالي الجنوبي، كما أننا سنكون عوناً لكل ما يؤدي إلى تمكين أبناء شبوة مدنياً وأمنياً وعسكرياً في محافظتهم واستفادتهم من كل ثروات المحافظة وإيرادتها، معلنين رفضنا القاطع لمحاولات إعادة تموضع أي وحدات عسكرية يمنية شمالية في شبوة أو في غيرها من محافظات الجنوب، كما نؤكد وقوف المجلس الانتقالي الجنوبي إلى جانب مواجهة أي عدوان عسكري يمني جديد على محافظة شبوة وغيرها من محافظات الجنوب الأبي.

 

وفي مقامنا هذا نجدد تثميننا للأدوار العظيمة التي يقوم بها الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبالدور الفاعل والمتميز للأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة بإسنادهم لشعبنا ولمقاومته الوطنية، وتقديمهم كل أشكال الدعم لتأمين محافظات الجنوب المحررة وبناء مؤسساتها المدنية والأمنية والعسكرية، فضلاً عن تكليفهم بالمساعدات الإغاثية والإنسانية لشعبنا المنكوب.

 

أيها الأحرار في شبوة الشموخ لقد بلغ عبث الحكومة الشرعية اليمنية حدوداً يصعب تحملها وإزاء ذلك فإن شعبنا على امتداد الجنوب لن يقف مكتوف الأيدي، وسيكون له القول الفصل في إيقاف ذلك العبث الممنهج وإحباط مؤامرات التركيع الهادفة لإعادة فرض الاحتلال ومنظومات الفساد والإفساد، ومن هنا نؤكد للجميع أننا لن نكون إلا مع شعبنا وتصعيده الوطني رفضاً لتلك الحكومة ومشاريعها الإذلالية النهبوية المدمرة.

 

الرحمة والغفران لشهدائنا الأبرار وشهداء أشقائنا في دول التحالف العربي، والشفاء للجرحى، والحرية للأسرى والنصر المبين لشعبنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

صادر عن هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي

شبوة / 24 أكتوبر 2017