رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي يوجه كلمة لأبناء الشعب الجنوبي في الداخل والخارج بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك

اخبار المجلس

رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي يوجه كلمة لأبناء الشعب الجنوبي في الداخل والخارج بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك

الخميس 31 أغسطس 2017 || 18:08
رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي يوجه كلمة لأبناء الشعب الجنوبي في الداخل والخارج بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك

وجه اللواء عيدروس قاسم الزبيدي رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي كلمة هنأ فيها أبناء شعبنا الجنوبي في الداخل والخارج بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، فيما يلي نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا مـحمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه أجمعين ..

الأخوة المواطنون .. الأخوات المواطنات، يا أبناء شعبنا الجنوبي العظيم في الداخل والخارج

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بادئ ذي بدء، يطيب لي أصالة عن نفسي ونيابة عن إخواني في هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، أن اتوجه اليكم بالتهاني والتبريكات الحارة، وأنتم تعيشون في هذه اللحظات المباركة، مع سائر شعوب أمتنا العربية والإسلامية ،هذه الأجواء الروحانية، احتفاء بقدوم عيد الأضحى المبارك، سائلا المولى عز وجل، ان يعيده بالخير والسعادة والنصر والأمان على وطننا وشعبنا، ان يعيده وقد تحقق للجنوبيين كل ما ينشدونه من حقوق مشروعة، الحرية، والسلام، والأمن، والتنمية، والنهضة الشاملة، في وطننا الجنوبي الفيدرالي ، وطناً حراً ومستقراً.

كما ننتهزها مناسبة لأن نتوجه بالتهنئة، إلى أسر الشهداء والجرحى الأبطال، من منتسبي المقاومة الجنوبية، ورجالها المخلصين، سائلين الله للشهداء المغفرة والرحمة، وللجرحى الشفاء العاجل وللمرابطين في ساحات الشرف النصر والتمكين والسلامة.

يا أبناء شعبنا الجنوبي الصابر والصامد، على أرض المعركة وفي ساحات النضال ..

اننا ونحن نشارككم مشاعر الفرح بهذه المناسبة الدينية العظيمة، فإننا كذلك نعيش معكم ونشاطركم معاناتكم المتزايدة، بسبب تراخي سلطات الشرعية عن القيام بواجباتها والتزاماتها، أمام الشعب، والتحالف وأمام العالم قاطبة.

اننا وفي هذه المناسبة التي كنا نتمنى ان تعود وشعبنا في حال أحسن مما هو عليه الآن، لا يمكننا ان نغفل عن معاناة أهلنا في عدن وباقي محافظات الجنوب، سيما في الخدمات العامة مثل الكهرباء والمياه، وكذا عدم صرف معاشات موظفي الدولة، بسبب الاستهتار وتوغل الفساد الممنهج وتمكنه من مفاصل الدولة.

وازاء ذلك وفي الوقت الذي يؤلمنا ويحز في نفوسنا، ما يلحق بأهلنا من أوجاع ومعاناة تتزايد كل يوم، فإننا نكرر ونكرر دعوتنا للجهات الرسمية الغارقة في مستنقع الفساد، والمستمتعة بتعذيب أهلنا، عبر محاصرته في كل مناحي حياته، بأن عليها ألا تتمادى في امتحان صبر شعبنا، وألا تستغل حرص قيادته ممثلة بالمجلس الانتقالي الجنوبي المفوض شعبيا، على المضي معها ومع الأشقاء في التحالف، في شراكة صادقة حتى اسقاط المشروع الفارسي التوسعي في المنطقة، كما ان عليها أن تدرك بأن كرامة شعبنا، وسلامة وسيادة وطننا الجنوبي خط أحمر، لا يمكن النيل منها بوسائل التعذيب التي تمارسها الحكومة الشرعية اليوم، ولذلك ننبه ان لكل عمل خاتمة ونهاية.

يا أبناء شعبنا الجنوبي العظيم ..

يعود علينا العيد، وفينا الشهيد، والجريح، والمقاتل في الجبهات. يعود على وطننا العيد ونحن نبتسم رغم الجراح والألم. يعود علينا العيد وكلنا ثقة بأنفسنا وشعبنا وتاريخنا ورصيد تضحياتنا، كلنا ثقة ان لليل صبح وللظلام نور يشتته. وكلنا على يقين ان الأعياد والسعادة والسلام والأمان وحرية الأوطان لها ثمنها وتضحياتها. واليوم نحن في مخاض ليس بالسهل. معركة لا بد لنا من خوضها حتى ننعم بالسلام ونجد أعياداً لا نجد فيها منغصّات مصطنعه ولا آلاماً وجراحاً مزروعة.

المواطنون، والمواطنات .. ايها الأحرار

ان وطننا الجنوبي اليوم يمر بأدق مراحله، واكثرها تعقيدا، ما يستدعي اليقظة، ورص الصفوف، فنصرنا لن يكون إلا بتعاضدنا، وتعزيز وحدتنا الوطنية الجنوبية، ومواجهة المؤامرات والدسائس التي تستهدف قضية شعبنا ومستقبله ووجوده.

أيها الشعب العظيم ..

نجدد التهنئة لكم في ربوع الجنوب الحبيب، نجدد التهنئة لكم اينما كنتم، في داخل الوطن وخارجه. كما نجدد لكم العهد "عهد الرجال للرجال" بأننا ماضون معكم وبكم، في درب الحرية والكرامة، درب الشهداء والجرحى والمناضلين الصادقين، درب النصر، لن نحيد ولن نتنازل عن خيارنا في التحرير والاستقلال وبناء دولتنا الجنوبية الفيدرالية المستقلة، على كامل ترابنا الوطني من المهرة شرقا إلى باب المندب غربا.

العزة للجنوب .. الخلود للشهداء .. الشفاء العاجل للجرحى
وكل عام وانتم بخير

اللواء/ عيدروس قاسم عبدالعزيز الزُبيدي

رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي

العاصمة عدن

31 اغسطس، 2017