الجمعية الوطنية تدشن في المكلا دورة تدريبية مكثفة لأعضائها في حضرموت وشبوة والمهرة

2021-12-07 10:18:47

اخبار المجلس

الجمعية الوطنية تدشن في المكلا دورة تدريبية مكثفة لأعضائها في حضرموت وشبوة والمهرة

الثلاثاء ١٩ أكتوبر ٢٠٢١ الساعة ٠١:٥٧ مساءً
الجمعية الوطنية تدشن في المكلا دورة تدريبية مكثفة لأعضائها في حضرموت وشبوة والمهرة
دشنت لجنة الدراسات والبحوث والتدريب بالجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الثلاثاء، بمدينة المكلا بمحافظة حضرموت، دورة تدريبية مكثفة لأعضاء الجمعية الوطنية، في مجال منهجية إعداد وكتابة الأوراق والتقارير السياسية وتحليلها.
وفي حفل افتتاح الدورة، التي تقام برعاية الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، تحدث اﻷستاذ علي عبدالله الكثيري، عضو هيئة رئاسة المجلس، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، المتحدث الرسمي للمجلس، والعميد الركن سعيد أحمد سعيد المحمدي رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس بمحافظة حضرموت، بكلمتين أكدا فيها على أهمية هذه الدورة في صقل قدرات ومهارات أعضاء الجمعية في جوانب التحليل السياسي وإعداد وكتابة التقارير السياسية، مستعرضين آخر مستجدات الوضع السياسي والأمني في المحافظة والجنوب عامة، والحروب العسكرية والاقتصادية واﻹعلامية المتعددة التي يواجهها شعبنا.
وأكد الكثيري والمحمدي، أن عزيمة شعبنا وتمسكه بحقه في الحرية والاستقلال، كفيلة بقهر كل تلك الحروب والصعوبات والتحديات، متمنين للمشاركين في الدورة التوفيق والاستفادة من مخرجاتها.
وكان الدكتور فضل الربيعي رئيس لجنة الدراسات والبحوث والتدريب بالجمعية، قد افتتح الدورة بالترحيب بالمشاركين فيها، ناقلا إليهم تحيات الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي ، رئيس المجلس، واللواء أحمد سعيد بن بريك ، رئيس الجمعية الوطنية.
واستعرض الربيعي، طبيعة ومجال الدورة وأهدافها، مشيرا إلى أن الدورة، التي ستمتد لثلاثة أيام، وتستهدف أعضاء الجمعية في محافظات حضرموت، وشبوة، والمهرة، تأتي ضمن برنامج مطول، أعدته لجنة الدراسات والبحوث والتدريب بالجمعية.
وبيّن الربيعي أن هذا البرنامج، الذي يتضمن ثمان دورات ستنفذ في العاصمة عدن، والمكلا، يهدف إلى تأهيل أعضاء الجمعية في المجالات السياسية وحقوق الانسان ، وفي الرقابة وإدارة الأزمات.
وأوضح الدكتور الربيعي أن هذه الدورة ستقدم للمشاركين فكرة عن مفهوم السياسات العامة، والمبادئ  الأساسية للعلوم السياسية، وستركز على المنهجية العلمية لإعداد التقارير والأوراق السياسية، وتحليلها، معبرا عن تمنياته في الاستفادة من محاضراتها النظرية ونقاشاتها التطبيقية لتجارب المشاركين في إعداد الأوراق السياسية.
ويشارك في الدورة التي يحاضر فيها إلى جانب الدكتور الربيعي، الدكتور سالم سريع،  نحو 40 عضوا من أعضاء الجمعية الوطنية ، من محافظات حضرموت وشبوة والمهرة .