منظمة "حق" تستعرض تقريرها حول واقع حقوق الإنسان في محافظة أبين والتنظيمات المتطرفة والإرهابية

2021-07-23 22:25:37

تقارير حقوقية

منظمة "حق" تستعرض تقريرها حول واقع حقوق الإنسان في محافظة أبين والتنظيمات المتطرفة والإرهابية

السبت ١٠ يوليو ٢٠٢١ الساعة ٠١:٠٦ مساءً
منظمة "حق" تستعرض تقريرها حول واقع حقوق الإنسان في محافظة أبين والتنظيمات المتطرفة والإرهابية
عقدت منظمة حق للدفاع عن الحقوق والحريات، اليوم السبت في العاصمة عدن، مؤتمرا صحفياً لاستعراض تقريرها المتعلق  بواقع حقوق الإنسان في محافظة أبين والتنظيمات المتطرفة و الإرهابية " حرب أبين المفتعلة "، بحضور المحامية نيران سوقي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي والدكتور عبدالعزيز على هادي نائب رئيس دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس .
وأثنت المحامية نيران سوقي على الجهد الكبير التي بذلته منظمة "حق" في جمع معلومات هذا التقرير الذي تحلى بالشفافية، مشيرة إلى أن التقرير يضاف لجهود فضح جرائم الجماعات الإرهابية التي تتخذ من الدين وسيلة للوصول إلى أهدافها.
وأكدت سوقي على أهمية استعراض مثل هذه التقارير الحقوقية التي تفضح فيها جرائم الجماعات المتطرفة، داعية كافة المنظمات الحقوقية لكشف كافة الانتهاكات والجرائم التي تسببت بسقوط ضحايا.
وفي مستهل المؤتمر، قدم الأستاذ الخضر الميسري رئيس منظمة حق للدفاع عن الحقوق والحريات شرحا شاملا لمحتوى التقرير، موضحاً خطوات إعداده وعمليات جمع ورصد وتوثيق البيانات والمعلومات التي تضمنها التقرير. 
وكشف الميسري حجم الأضرار التي تعرض له محافظة أبين خلال حرب القاعدة في العام 2012 و الحرب الأخيرة التي شنتها مليشيات الإخوان، مبينا مدى الجرائم التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية وخلفت العديد من الضحاية المدنيين والعسكريين . 
ثم بعد ذلك، قدم الباحث والأكاديمي الأستاذ محمد ناصر العولقي قراءة عامة حول التقرير تناول فيها عناصر بنائه وأهمية محتوياته وغزارة المعلومات التي تمثل مادة معرفية وتوثيقية مهمة ورصدا تاريخيا وحقوقيا للجرائم التي حدثت في أبين من قبل الجماعات الإرهابية وفي مقدمتهم حزب الإصلاح الذراع السياسي والفكري والعسكري للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين في اليمن. 
وأكد العولقي خلال قراءته أن محافظة أبين مستهدفة من قبل مؤسسة الحكم اليمنية كونها تمثل خاصرة الجنوب، حيث قامت باستخدام ورقة الإرهاب حتى يصبح كل العالم مع نظام صنعاء، مشيرا إلى أن التنظيمات الإرهابية المتطرفة قامت بتغييرات في مسميات بعض المناطق في أبين بهدف سياسي لطمس الهوية الجنوبية وكل ما له صله بتاريخ الجنوب.
ومن جانبه، قدم الدكتور فضل الربيعي مداخلة تناول فيها أبرز الأحداث التي مرت بها محافظة أبين من بينها سيطرة أنصار الشريعة التابع لتنظيم القاعدة، وتدميره للمناطق التي سيطر عليها وافتعال الفوضى، وقتله للأبرياء وتشريده لعشرات الآلاف من المدنيين .
وقدم الدكتور محمود شائف رئيس الشبكة المدنية للإعلام والتنمية وحقوق الإنسان، مداخله أكد من خلالها على أهمية استعراض هذا التقرير الحقوقي، كونه يوثق الانتهاكات والجرائم في محافظة أبين وما تعرض له تصل إلى مستوى جرائم الحرب وفق القانون الدولي، مشيرا إلى أن ما حدث في محافظة شبوة وسيئون خلال اليومين الماضيين من عملية ملاحقة للنشطاء الجنوبيين تعد من الجرائم الحقوقية .
وعقب ذلك فُتح باب النقاش أمام الحاضرين، الذين قدموا جملة من الأسئلة والاستفسارات حول التقرير وتم الرد عليها من قبل قيادة المنظمة.  
 هذا وقد شهد المؤتمر توزيع منظمة حق للدفاع عن الحقوق والحريات على المشاركين نسخا من التقرير الذي تم إعداده .