تنفيذية انتقالي الضالع تعقد اجتماعها الدوري الأول للعام 2020

2020-01-28 01:38:53

أخبار الجنوب

تنفيذية انتقالي الضالع تعقد اجتماعها الدوري الأول للعام 2020

الأحد 05 يناير 2020 || 18:01
تنفيذية انتقالي الضالع تعقد اجتماعها الدوري الأول للعام 2020

عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع، اليوم الأحد، اجتماعها الدوري الأول في العام الجديد، برئاسة العميد عبدالله مهدي سعيد، رئيس القيادة المحلية، وحضور نائبه الأستاذ قاسم صالح ناجي.

وافتتح الاجتماع بكلمة توجيهية لرئيس القيادة المحلية العميد عبدالله مهدي سعيد، الذي رحب بالحاضرين وهنأهم بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد، متمنيا أن يكون فاتحة خير ونصر وتمكين لشعبنا في الضالع والجنوب على وجه العموم.

وترحم مهدي في كلمته على أرواح الشهداء الميامين، داعيا بالشفاء العاجل لكل الجرحى والثبات والتمكين للمقاتلين المرابطين في جبهات القتال.

واستعرض العميد مهدي، النقاط المدرجة على طاولة الاجتماع، مشددا على أهمية الانضباط الوظيفي التام وتفعيل الرقابة والمتابعة في كافة الدوائر التنفيذية والعمل بحافظة الدوام اليومية وفق إجراءات إدارية مُلزمة.

وكان نائب رئيس القيادة المحلية للمجلس الاستاذ قاسم صالح ناجي قد عبر في مداخلة له عن أهمية هذا الاجتماع كونه يأتي متزامنا مع توديع عام واستقبال آخر، مؤكدا على أنها فرصة لمراجعة وتقييم الأداء خلال الفترة الماضية والاستفادة من ذلك في تحسين جودة العمل وتصحيح السلبيات خلال المرحلة المقبلة.

إلى ذلك أكد الاجتماع على أهمية تفعيل العملية الإشرافية والرقابية على مختلف المكاتب والإدارات في السلطة المحلية على مستوى المحافظة والمديريات والوقوف بكل حزم لتصحيح الاختلالات الإدارية بالتعاون والتنسيق مع السلطة المحلية.

واستمع المجتمعون إلى تقرير مفصل عن الوضع التربوي والتعليمي في مديرية الحصين، قدمه رئيس القيادة المحلية بالمديرية رشاد الزهيري، قبل أن ترجئ رئاسة الاجتماع مناقشة التقرير لحين استدعاء مسؤولي التربية لحضور الاجتماع القادم، كما كلفت لجنة من ذوي الخبرة والكفاءة لإعداد خطة تقييم متكاملة لأداء مكاتب التربية وبقية الإدارات الحكومية خلال الفترة القادمة.

كما أطلع مدير عام مديرية جحاف صالح عبيد المجتمعون على فحوى رسالة صادرة عن هيئة المواصفات والمقاييس وضبط الجودة فيما يتعلق بالغذاء المقدم من منظمة الغذاء العالمي ردا على الشكوى المقدمة من السلطة المحلية بمديرية جحاف وتوقيف حصة المديرية من الغذاء للأشهر الماضية.

وأقر الاجتماع تشكيل لجنة لمتابعة ما جاء في رسالة هيئة المواصفات والجلوس مع مكتب التخطيط والتعاون الدولي بالمحافظة وممثلي الغذاء العالمي لمناقشة ما ورد فيها، ومن ثم اتخاذ القرارات على ضوء ما تتمخض عنه لقاءات اللجنة المكلفة.

واختتم الاجتماع بالتشديد على الالتزام التام والكامل بالخطة العملية للعام الجديد واستشعار روح المسؤولية وأن القيادة المحلية للمجلس الانتقالي لن تتهاون إزاء أي تقصير أو إهمال.