نقابات حضرموت تُبارك اتفاق الرياض وتؤكد على حضور المحافظة في المرحلة المقبلة

2020-07-11 20:21:03

أخبار الجنوب

نقابات حضرموت تُبارك اتفاق الرياض وتؤكد على حضور المحافظة في المرحلة المقبلة

Monday 11 November 2019 || 12:11
نقابات حضرموت تُبارك اتفاق الرياض وتؤكد على حضور المحافظة في المرحلة المقبلة

 بحضور الأستاذ عقيل محمد العطاس، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، عقد صباح اليوم الإثنين، بمقر القيادة المحلية للمجلس بمحافظة حضرموت في مدينة المكلا، اجتماع موسع لقيادات النقابات ومنظمات المجتمع المدني بالمحافظة.

وكُرّس الاجتماع الذي رأسه الدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر، رئيس القيادة المحلية للمجلس بالمحافظة، لمناقشة المستجدات على ضوء نتائج اتفاق الرياض، حيث استعرض بن الشيخ أبوبكر ملامح المرحلة القادمة،  لافتا إلى أنها تتطلب عملاً دؤوبا وهمة أكبر من قبل الجميع.

وأكد بن الشيخ أبوبكر على ضرورة حضور حضرموت وبقوة في المرحلة القادمة، وتثبيت حقوق أبنائها، وفقا لما تضمنته أدبيات ولوائح المجلس الانتقالي، وتأكيدات الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي .

وبارك المجتمعون النتائج الطيبة التي حققها وفد المجلس الانتقالي الجنوبي في مفاوضات جدة، معلنيين تأييدهم الكامل لما تمخضت عنه تلك المفاوضات من نتائج، تضمنها اتفاق الرياض التاريخي .

وجدد اللقاء ثقة النقابات ومنظمات المجتمع المدني بحضرموت، بالمجلس الانتقالي الجنوبي، بصفته الممثل الوحيد لشعب الجنوب، القادر على تحقيق أمانيه وتطلعاته في استعادة دولته .

وعبّر الاجتماع عن رفضه لمشروع الأقلمة، وإدانته للادعاءات الباطلة، من قبل بعض الشخصيات والكيانات الهلامية بتمثيل حضرموت .

وأعربت القيادات النقابية المشاركة في اللقاء عن استعدادها لتحويل الكيانات النقابية القائمة حاليا، إلى كيانات نقابية جنوبية خالصة، مؤكدة في نفس الوقت، تمسكها بالمكاسب التي حققتها حضرموت، خلال مسيرتها النقابية الطويلة، حيث كانت بعض القيادات النقابية الحضرمية تترأس الاتحادات النقابية على مستوى الجمهورية .

كما عبّر اللقاء عن رفضه لأي تشكيلات نقابية لاتعطي لحضرموت حقها في التمثيل المستحق، أو تؤدي إلى وجود ثنائية في الاتحادات النقابية .

وتطرق اللقاء إلى الصعوبات التي يواجهها شباب حضرموت في الحصول على وظيفة، وكذلك ضياع حق الكثير من الموظفين في الحصول على قطعة أرض للسكن، والعبث والعشوائية التي تطال أراضي الدولة، مستشهدين بما حدث مؤخرا من تصرف في مزرعة الدواجن، وحرم جامعة الأحقاف، ومؤكدين أهمية تبني الانتقالي والنقابات ومنظمات المجتمع المدني لتلك القضايا وغيرها من هموم المواطنين المعيشية والخدمية ومطالبهم الحقوقية .

حضر اللقاء الأخوة: سلمى الكثيري رئيسة اتحاد نساء حضرموت ، وعوض سالم باكونة، رئيس اتحاد نقابات عمال حضرموت، وعمر سالم قمبيت رئيس الاتحاد التعاوني السمكي بالمحافظة، وسعيد كرامة الدقيل، رئيس الاتحاد التعاوني الزراعي بالمحافظة .