لجنة طبية وإغاثية من الانتقالي تتفقد أوضاع مستشفى زنجبار ومركز الأمومة والصحة الإنجابية بأبيـن

2019-11-13 16:35:18

أخبار الجنوب

لجنة طبية وإغاثية من الانتقالي تتفقد أوضاع مستشفى زنجبار ومركز الأمومة والصحة الإنجابية بأبيـن

الثلاثاء 05 نوفمبر 2019 || 16:11
لجنة طبية وإغاثية من الانتقالي تتفقد أوضاع مستشفى زنجبار ومركز الأمومة والصحة الإنجابية بأبيـن

قامت لجنة طبية من الجمعية الوطنية ولجنة الإغاثة بالمجلس الانتقالي الجنوبي، برئاسة الدكتور سالم الشبحي رئيس اللجنة الصحية في الجمعية، و الدكتورة نجوى فضل عضو لجنة الإغاثة، نائب رئيس لجنة المغتربين بالجمعية الوطنية، بمعية الأستاذ أحمد الوالي، منسق المنظمات الدولية، والعميد عبدالله الحوتري، رئيس انتقالي أبين، اليوم الثلاثاء، بزيارة تفقدية لهيئة مستشفى زنجبار ومركز الأمومة والصحة الإنجابية بمحافظة أبين.

وفي قاعة المستشفى ألقى مدير مكتب الصحة بزنجبار د. عبدالقادر باجميل كلمة ترحيبية بفريق المجلس الانتقالي الجنوبي، معتبرا زيارتهم التفقدية فرصة كبيرة لتقييم احتياجات ومتطلبات المستشفى نظرا الأوضاع الصعبة التي عانى ويعاني منها.

وأوضح باجميل :" لقد واجهنا وضعا صعبا للغاية جراء انعدام وصول الميزانية التشغيلية وعدم وجود غرفة عمليات، ورغم ذلك، فإن المستشفى يستقبل حالات إصابات خطيرة بالرصاص".

وبدورها قدمت الدكتورة سيلة عوض خميس، مديرة المستشفى، شرحا مفصلا عن الصعوبات ومتطلبات المستشفى واحتياجاته من أطباء ولوازم طبية وأسعافية عاجلة إضافة إلى سيارات إسعاف نظرا لافتقار الهيئة لسيارات أسعاف عدى واحدة ولم يتم توفير مخصص لها من المشتقات النفطية.

إلى ذلك تحدث د. سالم الشبحي رئيس لجنة الصحة بالجمعية الوطنية، ناقلا تحيات الرئيس عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي لأبناء محافظة أبين، منوها بأن زيارتهم اليوم تأتي لتقييم احتياجات هيئة مستشفى زنجبار ومركز الأمومة والمتطلبات الطبية والاإسعافية العاجلة، وكذا التواصل مع منظمات اخرى والمنظمات الدولية بغرض تقديم مايمكن تقديمه من قيادة المجلس الانتقالي بحسب التنسيقات مع العميد الحوتري، رئيس رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمحافظة، والأستاذ احمد الوالي منسق المنظمات الدولية .

وأضاف الدكتور الشبحي قائلاً: " سنطلب من إدارة الهيئة تزويدنا بكشف بأهم الاحتياجات والمتطلبات، ونعدكم بأننا لن نألوا جهدا لاتخاذ المعالجات الجادة والعاجلة لانتشال وضع المستشفى من الحالة التي تعانيها، ومن بينها عمل جدول مناوبة للأطباء من أبناء عدن وأبين ليسهموا في إعادة الروح ومعالجة نقص الاحتياجات الطبية كمعالجة أولية، وتقديم ما يمكن من اللوازم والمتطلبات الطبية".

وفي ختام اللقاء طاف كل من العميد الحوتري، والوالي والشبحي والدكتورة نجوى، بأروقة وأقسام وأجنحة المستشفى، مؤكدين على أهمية رفده بالمعالجات الأولية خاصة في هذه المرحلة.

وفي السياق زارت اللجنة مركز الأمومة والطفولة والصحة الإنجابية، حيث كان في استقبالهم الدكتورة سعيدة يحيى، مديرة المركز والتي أعطت شرحا تفصيليا عن الأقسام التابعة للمركز وما يقدمة للمجتمع.