الدائرة القانونية تختتم ورشة عمل "حمل السلاح الناري خارج القانون"

2019-10-16 01:40:13

اخبار المجلس

الدائرة القانونية تختتم ورشة عمل "حمل السلاح الناري خارج القانون"

الأربعاء 09 أكتوبر 2019 || 17:10
الدائرة القانونية تختتم ورشة عمل "حمل السلاح الناري خارج القانون"

اختتمت الدائرة القانونية في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأربعاء، ورشة العمل التي أقيمت على مدى يومين تحت عنوان "مخاطر حمل واستخدام السلاح الناري خارج القانون.. الأضرار والمعالجات".

وقدم الدكتور صالح المرفدي، رئيس الدائرة القانونية في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي في اليوم الختامي، الشكر للمشاركين في ورشة العمل، معبراً عن تقديره لتعاملهم بمسؤولية مع هذه الظاهرة الخطيرة من خلال أوراق العمل المقدمة والنقاشات والمداخلات والمخرجات الصادرة عنها.

وأكد المرفدي أن الأفكار الإيجابية التي وضعت في إطار مخرجات الورشة سيتم تنظيمها وتسليمها لجهات الاختصاص حتى يستفيد منها المجتمع الجنوبي في مكافحة ظاهرة حمل السلاح خارج القانون.

هذا وقد تم تقسيم المشاركين في الورشة في اليوم الختامي إلى ست مجموعات متخصصة، شملت مجموعة القانونيين، ومجموعة الأمن ومجموعة للإرشاد الديني والإعلامي، وكذا مجموعة العمل الاجتماعي، بالإضافة إلى مجموعة العمل السياسي والاقتصادي، ومجموعة الشباب والطلاب.

وقام كل فريق من المشاركين في كل مجموعة بتشخيص ظاهرة حمل واستخدام السلاح الناري خارج القانون من حيث الأسباب والمخاطر والأضرار والمعالجات، حيث استعرض فريق كل مجموعة نتائج العمل الخاصة به وتم مناقشتها والاستماع للمداخلات المتعلقة بها.

وتخلل اليوم الختامي للورشة عرض فيلم استعراضي متعلق بظاهرة حمل السلاح خارج القانون وانعكاساتها على المجتمع.

الجدير بالذكر أن ورشة العمل التي استمرت على مدى يومين، شهدت مشاركة بارزة من عدد من ممثلي الأجهزة الأمنية والعسكرية والقضاة والقانونيين والسياسيين والأكاديميين والنشطاء الحقوقيين وممثلي منظمات المجتمع المدني.