انتقالي حضرموت يدين الاعتداء على لجنة توزيع السلال الغذائية بالقطن

2019-11-20 23:57:36

البيانات

انتقالي حضرموت يدين الاعتداء على لجنة توزيع السلال الغذائية بالقطن

الثلاثاء 24 سبتمبر 2019 || 15:09
انتقالي حضرموت يدين الاعتداء على لجنة توزيع السلال الغذائية بالقطن

أدانت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، الاعتداء الذي قام به المسؤول العسكري بمديرية القطن على لجنة توزيع السلل الغذائية المقدمة من المجلس الانتقالي الجنوبي لأسر الشهداء والجرحى والأسر الأكثر احتياجا ، وقام بتوزيعها على أفراده واحتجاز أعضاء اللجنة.

نص البيان :

بأشد عبارات الشجب والاستنكار ، تدين القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ماتعرضت له القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية القطن من عمل همجي وسلوك بلطجي من قبل قوات الاحتلال اليمني في المديرية ، والتي قامت باقتياد أعضاء لجنة توزيع السلال الغذائية المخصصة من قبل المجلس الانتقالي لأسر الشهداء والجرحى والمحتاجين ، إلى الحجز ، بعد الاعتداء عليهم باعقاب بنادقها الجبانة المرتعشة أمام الإرهابيين، وتهجمت بألفاظ بذيئة على الحاضرين في حفل تدشين التوزيع ، من أعضاء للجمعية الوطنية والقيادة المحلية بالمديرية ، ثم قامت بمصادرة أجهزة وأثاث المقر وفتشت مكاتبه وبعثرت وأتلفت أوراقه ومحتوياته من المستندات المهمة ، و استولت على المواد الغذائية ووزعتها على جنودها .

ان القيادة المحلية لانتقالي حضرموت تطالب بالإفراج الفوري عن أعضاء اللجنة المحتجزين، وهم : عبدالعزيز البكري نائب رئيس القيادة المحلية بمديرية القطن ، و محسن حسين الهدار ، وأنور مبارك بن علي الحاج ، عضوا الهيئة التنفيذية ، و تحمل كامل المسؤولية الحاكم العسكري في مديرية القطن ، المدعو هادي طميرة ، وكل المسؤولين في المنطقة العسكرية الأولى ، الذين يقفون خلف تعيين مثل هؤلاء القادة البلاطجة .

ونحذر من امتحان صبرنا عليهم ، مراعاة للأشقاء في دول التحالف العربي ، الذين ندعوهم إلى ضبط هذه العصابات المسلحة، وطردهم من حضرموت ، قبل أن ينزلق الوضع إلى مواجهة عسكرية ، فشعبنا ومقاومته الجنوبية لن يطول صبره وصمته على تكرار مثل هذه الانتهاكات .

والله على مانقول شهيد

صادر عن القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي م/حضرموت

المكلا 24 سبتمبر 2019

كما أصدرت بهذا الخصوص القيادة المحلية للمجلس الانتقالي في مديرية سيئون بيان إدانة واستنكار فيما يلي نصه:

تدين القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيؤن وبشدة العمل المستفز والجبان الذي اقدمت عليه قوات الاحتلال اليمني بقيادة المدعو هادي طميره باقتحامها لمقر القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية القطن والقيام بنهب محتوياته ونهب الاغاثة المخصصة لأسر الشهداء والأسر المحتاجة بمديرية القطن والاعتداء بأعقاب البنادق على أعضاء المجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية القطن.

كما اننا نحذر من أن تكرار هذه الاعمال الاستفزازية لأي من مقرات ومكاتب المجلس الانتقالي ستكون له عواقب وخيمة على الجميع.

ان القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون تعلن تضامنها الكامل مع الأخوة اعضاء القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية القطن وتحمل المدعو هادي طميره وقواته كامل المسؤولية في حالة تعرضهم لأي أذى أو مكروه.

صادر عن القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي / سيئون

الثلاثاء24 سبتمبر 2019