المجلس الانتقالي الجنوبي

2018-11-14 00:00:00

قيادة انتقالي الضالع تواصل نزولاتها الميدانية وتزور مديرية جحاف

أخبار الجنوب
2018-11-06 00:44:56

في إطار نزولاتها الميدانية لمديريات المحافظة، قامت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي في محافظة الضالع، برئاسة العميد عبدالله مهدي، بزيارة للقيادة المحلية للمجلس في مديرية جحاف، حيث كان في استقبالهم رئيس القيادة المحلية في المديرية العقيد عبدالناصر الطبقي، وباقي أعضاء القيادة المحلية في المديرية.

وفي الاجتماع الذي افتتح بآي من الذكر الحكيم،والنشيد الوطني الجنوبي، القى رئيس انتقالي جحاف كلمة رحب من خلالها بقيادة انتقالي المحافظة، مبينا أن هذا الاجتماع أتى متزامنا مع ذكرى استشهاد المناضل القائد علي جرجور، أثناء الهجوم الإرهابي الذي استهدف مبنى إدارة البحث بالعاصمة عدن.

بعد ذلك، ألقى رئيس القيادة المحلية بمحافظة الضالع كلمة، شكر في مستهلها جميع أعضاء القيادة المحلية لانتقالي مديرية جحاف، ناقلا لهم تحيات الرئيس عيدروس قاسم عبدالزبيدي، رئيس المجلس ألإنتقالي الجنوبي، ومترحما على جميع شهداء الجنوب الأبرار الذين سقطوا أثناء الكفاح السلمي والمسلح، وفي مقدمتهم الذين سقطو في مثل هذا اليوم من العام الماضي أثناء التفجير الإرهابي الذي استهدف مبنى إدارة البحث الجنائي في عدن والذي راح ضحيته عددا من أبناء الضالع الأبطال، وعلى رأسهم الشهيد علي جرجور والشهيد العامري وغيرهم من الشهداء.

واضاف رئيس انتقالي الضالع قائلا:"إن زياراتنا إلى مديريات المحافظة تأتي ضمن البرنامج العملي للقيادة المحلية في محافظة الضالع، من أجل إطلاعكم على آخر المستجدات الحاصلة في واقعنا اليوم، محليا وإقليميا ودوليا، وما يهمنا هنا هو إطلاعكم أن قضية الجنوب بقيادة المجلس الانتقالي، أضحت واقعا عمليا ملموسا، وآخذت موقعها الطبيعي على المستوى المحلي والدولي، وبإذن الله تعالى سوف نلمس تطورا إيجابيا في مسار العمل السياسي الملبي لطموحات شعبنا الجنوبي العظيم المتمثل في التحرير والاستقلال وإستعادة الدولة الجنوب كاملة السيادة على تراب أرض الجنوب وعاصمتها عدن".

واضاف" كما نحب أن نشرح لكم تداعيات بيان 3 أكتوبر، بعد أن ظن البعض من جماهير شعبنا أن المجلس الانتقالي، قد تراجع عن مضمون ذلك البيان"، مؤكدا على أن بيان 3 أكتوبر، هو خارطة طريق للمجلس الاتقالي، ولارجعة عنه.

كما دعى مهدي أعضاء انتقالي جحاف الى رفع مستوى اليقضة والحذر وعدم الانجرار وراء الإشاعات المظللة للإعلام المعادي، وحثهم بأن يكونوا أكثر وحدة وتماسك والاستعداد لأي واجب وطني ينشأ.

بعد ذلك تحدث قاسم صالح ناجي، نائب رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي في محافظة الضالع، وحيا في كلمته أعضاء القيادة المحلية في انتقالي جحاف، شاكرا حضورهم المتميز.

وأوضح قاسم قائلا:" إن اجتماعنا هذا هو المحطة الرابعة من زيارتنا لمديريات محافظه الضالع، ويأتي في ظرف سياسي مهم، وأنتم في جحاف تمثلوا النخبة السياسية الواعية والمناضلة، وليس في جحاف فحسب، وأنما حتى على مستوى الوطن الجنوبي".

وأضاف قاسم مخاطبا أعضاء انتقالي جحاف:" إن عليكم مسؤولية قيادية أمام الجماهير ويجب أن تكونوا عند مستواها". مشيدا بالدور النضالي لأبناء مديرية جحاف .

بعد ذلك، تحدث صلاح الحريري رئيس الدائره السياسية للمجلس، القائم بأعمال أمين عام انتقالي الضالع قائلا:"كما تعلمون إن المفاوضات تم تأجيلها شهرآ وهذه المدة مايتناسب مع الوضع الميداني على الأرض".

وأضاف صلاح :" مايهمنا الآن هو إننا قادمون على مرحلة صعبة وليس سهلة، هي مرحلة سياسية أكثر منها عسكرية".

وأكمل: " ونحن كقيادات، دورنا يكمن في تعزيز الثقة بالقيادة العليا من خلال العمل في أوساط الجماهير.

وفي الختام دارت نقاشات حول مجمل الهموم والتطلعات الجماهيرية حول قضية الجنوب ومستقبلها.

http://stcaden.com/news/8963
You for Information technology