المجلس الانتقالي الجنوبي

2018-12-16 00:00:00

مسيرات حاشدة في عموم محافظات الجنوب تطالب بإستعادة الدولة وإسقاط حكومة الفساد

تقارير
2018-09-09 18:48:27

شهدت مدن وساحات العاصمة عدن والمحافظات الجنوبية الاخرى مظاهرات حاشدة ومهرجانات جماهيرية تلبية لدعوى المجلس الانتقالي الجنوبي مطالبين فيها بإستعادة دولتهم وإيقاف التدهور الحاصل في قيمة العملة والخدمات والفساد الممنهج الذي تمارسه الحكومة ضد الجنوب ومواطنيه.

عدن

وفي العاصمة عدن احتشد الآلاف من أبنائها اليوم الخميس في ساحة الشهيد خالد الجنيدي (البنوك) سابقا، مرددين الشعارات والهتافات الرافضة لاستمرار فساد الحكومة، ومؤكدة التمسك بخيار التحرير والاستقلال .

واكد المحتشدون التفافهم حول مجلسهم الانتقالي وتمسكهم بخياراته في استعادة الدولة ومحاربة الفساد

تلبية لدعوة المجلس الانتقالي الحنوبي، شهدت العاصمة الجنوبية عدن مساء اليوم مهرجاناً جماهيريا غاضبا، ضد فساد الشرعية، وتأكيداً على التفاف شعب حول ممثله الأمين، المجلس الانتقالي.

وطافت الحشود في عموم مديريات العاصمة عدن، رافعين أعلام دولة الجنوب، ودول التحالف العربي وصور الرئيس عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي.

وشهدت التظاهرة الحاشدة مشاركة فاعلة للمرأة الجنوبية، ومن خلال الشعارات المرفوعة والهتافات التي رددوها، رفضهم لاستمرار فساد وعبث الحكومة التي أوصلت الأوضاع المعيشية إلى مرحلة المجاعة التي تنذر بكارثة إنسانية.

ودعوا المجتمع الدولي إلى الإنصات لصوت الجنوب والعمل على دعم مطالبه في استعادة دولته، منوهين الى أن أي تجاهل أو إقصاء للصوت الجنوبي وعدم تمثيل الجنوب تمثيلاً حقيقيا في اي مشاورات أو مفاوضات تتعلق في البحث عن حل في اليمن، لن يؤدي إلى أي معالجات بل سيفاقم الصراع.

حضرموت

وفي حضرموت لبى الآلاف من أبنائها الدعوة التي أطلقها المجلس الانتقالي الجنوبي، رفضا لحكومة الفساد وإيقاف عبثها، ولمطالبة الأمم المتحدة بعدم تجاهل للقضية الجنوبية.

وشهدت شوارعها توافد الآلاف بكثافة من مختلف مناطق ومدن المحافظة إلى مدينة المكلا، حيث أقامت القيادة المحلية للمجلس بساحة الحرية بحي الشهيد خالد مهرجانا خطابيا، وصلت إليه الجماهير بمسيرة حاشدة انطلقت من أمام جسر بارجاش بحي الشرج .

وفي المهرجان الذي شهده أعضاء من هيئة الرئاسة والجمعية الوطنية والقيادة المحلية في المحافظة والمديريات وجموع غفيرة من المواطنين، و رفعت فيه أعلام دول التحالف العربي إلى جانب العلم الجنوبي.

ووجه المحتشون رسالة لدول التحالف العربي، جددوا فيها التأكيد بالالتزام بمساندتهم في الحرب على المليشيات الإيرانية شاكرين لهم وقوفهم إلى جانب الجنوب ومواطنيه.

كما جدد مطالبتهم بنشر قوات النخبة الحضرمية لحفظ الأمن بالمحافظة.

شبوة

وفي محافظة شبوة فقد شهدت مدينة عتق، اليوم الخميس، فعالية جماهيرية احتجاجية أقامتها القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة شبوة وبمشاركة عدد من منظمات المجتمع المدني والنقابات المهنية والعمالية الجنوبية بالمحافظة ، تنديدا بالتجاهل الأممي لقضية الجنوب ، وممارسات حكومة الفساد التي تمارس التجويع والإفقار بحق الشعب الجنوبي .

وانطلقت المسيرة الحاشدة من أمام مستشفى عتق العام مرورا بالشارع العام للمدينة، وصولاً إلى مبنى الإدارة المحلية .

ورددت الجماهير الزاحفة من مختلف مديريات شبوة شعارات التنديد بتجاهل الأمم المتحدة لقضية الجنوب واستحقاقات الشعب الجنوبي ، مطالبة بإنصاف المجتمع الدولي لشعب الجنوب وقضيته الوطنية ، كما عبرت الجماهير عن غضبها لسياسات حكومة الفساد التي مارست بحق الشعب كل أصناف القهر والاستعباد والجوع والإفقار ، والمتمثلة بانهيار العملة وارتفاع أسعار المشتقات النفطية والمواد الغذائية .

كما رفع المشاركون أعلام دول التحالف العربي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ، معبرين عن شكرهم وتقديرهم لما قدمه التحالف للشعب في الجنوب في معركة تحريره من الغزو الحوثي الإيراني، مطالبين في نفس الوقت دول التحالف بإنصاف الجنوبيين ودعم نضالهم لتحقيق آمالهم في إقامة دولة الجنوب الحرة المستقلة وعاصمتها عدن .

ورفع المتظاهرون لافتات عريضة جاء فيها : ( لا لأي مفاوضات أو حلول تتجاوز القضية الجنوبية) و ( نعم للدولة الجنوبية المستقلة وعاصمتها عدن ) ، و ( أين يذهب نفط شبوة ) ، و ( أين منظمات حقوق الإنسان) ، و ( الشعب يموت بسبب انهيار العملة) ، و ( شبوة محافظ النفط والغاز) ، و ( شبوة لن تسمح بنهب ثرواتها لجيوب الفاسدين ) ، و ( نفطنا يسرق والمحافظة لم تستفد منه شي ) .

هذا وتقدم حضور المسيرة الجماهيرية الحاشدة عدد من قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية وقيادات قوات النخبة الشبوانية ورؤساء وممثلي منظمات المجتمع المدني والنقابات المهنية والعمالية ، بالإضافة إلى أعضاء الجمعية الوطنية الجنوبية والهيئة التنفيذية والقيادات المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي و الشخصيات الاجتماعية والأكاديمية.

أبين

وانطلقت في محافظة ابين مسيرة جماهيرية من أمام ساحة التحرير بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين وطافت المسيرة الشارع الرئيسي ذهابا وإيابا ورددت فيها الشعارات الثورية التي تطالب حكومة الفساد بالرحيل بعد فشلها وانتهاجها سياسة التجويع والإذلال ورفع الأسعار .

كما طالب المتظاهرون دول التحالف العربي بالتدخل العاجل لإنقاذ الشعب من فساد الحكومة بعد فشلها وتسببها بانهيار الاقتصاد.

وفي المهرجان ألقى سالم دوعن عضو القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بزنجبار ورئيس اللجنة التحضيرية، كلمة أكد فيها على شعب الجنوب لم ولن يرضخ لكل القيود التي تمارس ضد قضيته العادلة في الداخل والخارج.

كما ألقى عضو هيئه رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي المناضل عميد طيار ناصر السعدي كلمة نقل فيها تحيات القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي محييا أبناء أبين وخروجهم اليوم في مسيرة اليوم تنديدا بسياسة حكومة بن دغر التي تنتهج سياسة الإذلال والتجويع لشعب الجنوب ما يدل على تمسك شعب الجنوب بقضيته العادلة التي خرج من اجلها منذ 2007 م .

بدوره أكد نائب رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة أبين، الأستاذ محسن عبد سعيد على رفض الجنوبيين المطلق لتلك المفاوضات وأي نتائج تتمخض عنه . وأكد على صمود شعب الجنوب الذي انتصر في كل أحداث التاريخ الكبيرة وصنع الثورات أمام محاولة البائسة لحكومة الفساد في الخدمات والمعيشة بهدف الاستسلام لمشاريعها السياسية المرفوضة . كما ألقيت في المهرجان كلمة للمرأة وعددا من القصائد الشعرية الثورية التي عبرت عن حال شعب الجنوب وما يمر به من أحداث .

المهرة

واستجابة لدعوة الانتقالي توافد أبناء محافظة المهرة ،تلبيه لدعوة التي وجهتها القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في المحافظة، للمشاركة في الفعالية الاحتجاجية في العاصمة الغيظة، للتأكيد على الرفض المطلق لأي حلول منقوصة للقضية الجنوبية، ورفضاً للفساد الذي تمارسه حكومة الشرعية، والذي تسبب بهبوط سعر العملة المحلية وارتفاع الأسعار، وتردي حياة المواطنين.

ورفع المشاركون في الفعالية، أعلام دولة الجنوب، وصور الرئيس عيدروس قاسم الزُبيدي، ولافتات معبرة عن الرفض الجنوبي لسياسة الإذلال والتجويع التي تنتهجها حكومة الشرعية الفاسدة، محذرة إياها من مغبة الاستمرار في ذلك واختبار صبر أبناء الجنوب، وكذا محاولات التآمر على المجلس الانتقالي الجنوبي المفوّض الشرعي من قبل غالبية شعب الجنوب.

وأهاب المحتشدون بكافة أبناء المهرة ومنظمات المجتمع المدني النقابات الشباب المرأة، التفاعل الإيجابي، واستمرارية التصعيد حتى تحقيق الأهداف.

لحج

وفي لحج دوت اصوات الجماهير الهادرة التي جابت شوارع مدينة الحوطة كطوفان هائج ضاقت بها جنبات شوارع المدينة و اختلطت فيها شعارات الغضب المطالبة بالتصعيد وهتافات التنديد بسياسات حكومة الشرعية ودعوات رحيلها.

ومن امام بوابة مقر المجلس الانتقالي بعاصمة المحافظة الحوطة رددت جماهير لحج هتافات الغضب الرافضة للواقع المعاش والمطالبة برحيل الحكومة والشرعية ورافعة شعارات التنديد والاستنكار لاي تجاهل للقضية الجنوبية في المفاوضات التي يديرها المبعوث الاممي جريفيث المقرر انعقادها في جنيف ومن تلك الشعارات التي رفعها المشاركين ( اي مفاوضات لايكون المجلس الانتقالي طرفا ممثلا لارادة الشعب الجنوبي فيها سيكون مصيرها الفشل - لن تستطيع اي قوة مهما مارست كافة اشكال الحصار والتعذيب والتجويع ومحاولة التركيع لشعبنا ان توقف في طريق استعادة الدولة الجنوبية - تحقيق تطلعات شعبنا في التحرير والاستقلال واستعادة الدولة سيحقق التوازن في المنطقة وانهاء الصراعات التي توفر البيئة الحاضنة للارهاب) .

وفي كلمته أكد رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي: بانه مع استمرار حالة الغليان والتصعيد الشعبي وفي حال يتم اي تجاوز للارادة الشعبية الجنوبية واستمرار تواجد حكومة الفساد فان المجلس الانتقالي لحج سيتخذ عدد من القرارات التصعيدية ومنها ايقاف العمل في جميع المكاتب الحكومية بالمديريات والمحافظة باستثناء المستشفيات والكهرباء والمياه ومحطات الوقود مع تشكيل لجنة من الانتقالي والمقاومة والنقابات العمالية لتقوم بمهمة المراقبة للاسعار وعدم التلاعب بها والدعوة لمدراء عموم المديريات والمحافظة بعدم توريد اي مبالغ مالية للبنك المركزي عدن لقطع دابر الحكومة من الاستفادة منها وتريدها للبنك المركزي لحج، ومنع مرور اي صادرات عبر منافذ المحافظة باتجاه المناطق الشمالية سوء كانت نفطية او غازية او سلع غذائية الخ ، وعمل استمارة خاصة بمكان الاقامة لابناء الشمال عبر مراكز الامن في المديريات والمحافظة .

الضالع

وفي الضالع شهدت المدينة اليوم مسيرة كبرى استجابة لدعوة قيادة المجلس الانتقالي بالمحافظة الذي اتخذ قرارات خلال الايام الماضية من شانها ان تعيد للضالع وابنائها اعتبارهم .

وفي المسيرة التي اكتظ بها سوق المدينة رددت الجماهير شعار ( لا شرعية بعد اليوم ) وشعارات تؤكد على ان الشعب الجنوبي من الضالع الى سقطرى والمهرة واحد ولديه هدف واحد وهو استعادة استقلال الجنوب.

كما رفعت بالمسيرة اعلام الجنوب واعلام دول التحالف، وصور الرئيس الزييدي واكد المتظاهرون ان الشرعية لابد ان تسقط وان الشعب الجنوبي لن يسمح ان يجرعه مجموعة من الفاسدين الهاربين معاناة واستمرار الفساد ولابد من اسقاط الشرعية الفاسدة واقامة حكومة جنوبية من مختلف محافظات الجنوب تحمي الجنوب وتحفظ كرامة وعيش المواطن الجنوبي.

ونددت الضالع هي الاخرى بما يجري من مشاورات بعيدة عن القضية الجنوبية التي تم اقصائها بطلب من رئيس الشرعية والحوثيين وخضوع المبعوث لرغبات معادية للجنوب .

واكدوا ن الضالع الى جانب كل شعب الجنوب ترفض أي مخرجات لمشاورات او مفاوضات تتجاوز القضية الجنوبية ولا تلبي تطلعات الشعبي الجنوبي.

وتعهد المتظاهرون بالضالع الى مواصلة الاحتجاجات حتى تحقيق كامل اهدافها وان الخيارات مقتوحة لتحقيق التطلعات الجنوبية الشعبية ولن تذهب تضحيات الجنوبيين هدرا.

سقطرى

وفي سقطرى، شهد الارخبيل مسيرة جماهيرية كبيرى بدعوة من انتقالي بالمحافظة.

ورفع ابناء سقطرى إعلام الجنوب مرددين الشعارات واعلام دول التحالف مؤكدين ان علاقتهم بدول التحالف قوية ضمن علاقات الشعب الجنوبي بالتحالف، ومشيرين ان للامارات دور تنموي في سقطرى معلنين شكر كل أبناء سقطرى لجميع الجهود التي تبذلها الإمارات حكومة وشعبا .

و في المسيرة رددت جماهير سقطرى الهتافات الرافضة للشرعية التي اوصلت واقع إلى عرقلة التنمية في ظل الأوضاع المتردية التي تعيشها محافظات الجنوب والتي ألقت بظلالها على واقع الحال بكل معطياتها على سقطرى “سياسيا – اجتماعيا – أمنيا – اقتصاديا” .

كما نددت المسيرة بالشرعية وطالبت برحيلها نتيجة تشببها بالتدهور المفاجئ للعملة المحلية و انهيارها أمام العملات الاجنبية ، وما نجم عن ذلك من إرتفاع في كثير من السلع الاستهلاكية بشكل جنوني.

واكدت المسيرة ان جماهير وابناء سقطرى يقفون صفاً واحداً مع الشعب الجنوبي خلف قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يمثل قضية الشعب الجنوبي وتطلعاته في نيل استقلال دولته كاملة السيادة على حدود العام 1990م، رافضين أي مخرجات لا يشارك فيها المجلس الانتقالي تتعلق بالجنوب ضمن المفاوضات السياسية التي تشرف عليها الامم المتحدة .

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب برحيل حكومة الشرعية والفاسدين فيها وتقديمهم للمحاكمة ، وشعارات تطالب الأمم المتحدة بانقاذ الشعب الجنوبي من المجاعة والموت الذي انتهجته الشرعية، كما طالبوا دول التحالف العربي بالوقوف مع شعب الجنوب وقيادته وفاء للتضحيات التي قدمها الشعب الجنوب دفاعا ونصرة لاهداف التحالف والتصدي للمشروع الايراني بالمنطقة.

http://stcaden.com/news/8772
You for Information technology