المجلس الانتقالي الجنوبي

2018-05-21 00:00:00

انتقالي حضرموت ينظم مسيرةً ومهرجاناً احتفاءاً بالذكرى الأولى لتأسيس المجلس

أخبار الجنوب
2018-05-15 09:01:54

إحياءاً للذكرى الأولى لتأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي وتضامنا مع أبناء سقطرى، وتنديداً بحرب الخدمات، نظمت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت بمدينة المكلا مساء الاثنين مسيرة جماهيرية ومهرجان حاشد، شارك فيهما الآلاف من مختلف مناطق ساحل حضرموت.

وسار المحتشدون وهم يرفعون الأعلام الجنوبية والإماراتية وصور القائد عيدروس الزبيدي، ويرددون الهتافات المنددة بحملة حزب الإصلاح ضد الأشقاء الإماراتيين ومطالبين حكومة بن دغر بكف أذاها عن حضرموت، ومحافظات الجنوب الأناشيد والشعارات الوطنية الجنوبية، ويؤدون الرقصات الشعبية من جسر بارجاش بحي العمال، وصولا إلى ساحة الحرية بالمكلا القديمة، حيث أقيم هناك مهرجان أحيته زهرات من مدارس مدينة المكلا وفرق رقص شعبي وتخللته قصيدة شعرية ثورية .

ثم ألقى الأستاذ أنور التميمي نائب رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي كلمة القيادة المحلية، حيا في مستهلها الجماهير المحتشدة، واصفا ما تحقق خلال سنة من تأسيس المجلس بالانجاز التاريخي.

واستعرض التميمي في كلمته ما أسماها بالشروط الأساسية لتحقيق النصر وهي :

1-  الحالة الشعبية الحاضنة والحامية للهدف

2-  الأداة العسكرية التي تحمي وتصد نبال المتطاولين.

3- الحامل السياسي الذي يقود ويوجه ويمثل القضية خارجيا .

وفي معرض حديثه عن الحالة المعيشية للمواطن الجنوبي ندد نائب رئيس القيادة المحلية للمجلس بالقوى التي تفتعل الأزمات وتشن حرب قذرة ضد المواطن عبر تعذيبه بقطع الخدمات وافتعال أزمات المحروقات والكهربا ..مؤكدا على أن المجلس لن يقف مكتوف الأيدي تجاه ما يحدث  وسيقدم مقترحات بالحلول وسيضغط باتجاه تنفيذها... داعيا السلطات في حضرموت إلى شراكة فاعلة في إدارة المجتمع .

كما حيا التميمي قوات النخبة الحضرمية وكافة التشكيلات العسكرية الجنوبية التي باتت تشكل جيشا جنوبيا فتيا .

وأكد التميمي على أن الانتصارات التي حققها الجنوبيون ما كان لها أن تتحقق لولا الدعم والإسناد للإمارات الشقيقة التي تعد الشريك الاستراتيجي للجنوب.. مبينا أن ما يصيبها من سهام الحقد الإخواني هو بسبب وقوفها إلى جانب قضية الجنوب... مستشهدا بالحملة الأخيرة التي شنها إعلام حزب الإخوان ضد المدد الإماراتي في سقطرى بسبب تدريبها وتسليحها للنخبة السقطرية. وعبر عن امتنان الجنوبيين وشكرهم للأشقاء الإماراتيين.

واختتمت الفعالية بإصدار بيان تلاه رئيس الإدارة الإعلامية بالقيادة المحلية الأستاذ صالح الباشا ، عبر فيه المشاركون في الفعالية عن التفافهم حول المجلس الانتقالي الجنوبي، مشيدين بما حققته قيادته من مكاسب للجنوب في عام التأسيس الأول. كما ثمنوا مواقف الأشقاء في الإمارات ، وعبروا عن إدانتهم واستهجانهم للحملات المفتعلة ضدها من قبل الأخوان المسلمين وحكومة الفساد . كما حيا البيان وقفة أبناء سقطرى وخروجهم في مسيرات منددة بتلك الحملات .

وفيما يتعلق بتردي الخدمات في حضرموت، عبر المحتشدون في بيانهم عن تنديدهم بحرب الخدمات التي تشنها حكومة بن دغر، داعيين السلطة المحلية إلى اتخاذ إجراءات حاسمة تضمن تسخير إمكانيات المحافظة وعائداتها النفطية لخدمة أبنائها ، وطالبوها بالعمل ، وبصورة عاجلة على توفير كهرباء إسعافية رحمة بالمواطنين في الشهر الفضيل .

كما دعا البيان قوات التحالف إلى تمكين أبناء حضرموت من إدارة شؤونهم العسكرية والمدنية والعمل الفوري على إخراج قوات الاحتلال من مدينة سيئون ومناطق وادي حضرموت واستبدالها بقوات النخبة الحضرمية .

شهد الفعاليتين الأستاذ عقيل العطاس عضو هيئة رئاسة الانتقالي الجنوبي، وعدد من أعضاء الجمعية الوطنية، وجمع غفير من مختلف مناطق حضرموت .

http://stcaden.com/news/8505
You for Information technology