الرئيس الزُبيدي يشيد بالدور الريادي لمؤسسة الأيام في الدفاع عن القضية الجنوبية ويؤكد على دور الإعلام الجنوبي في تحقيق النصر المنشود

اخبار المجلس

الرئيس الزُبيدي يشيد بالدور الريادي لمؤسسة الأيام في الدفاع عن القضية الجنوبية ويؤكد على دور الإعلام الجنوبي في تحقيق النصر المنشود

الأربعاء 06 فبراير 2019 || 21:02
الرئيس الزُبيدي يشيد بالدور الريادي لمؤسسة الأيام في الدفاع عن القضية الجنوبية ويؤكد على دور الإعلام الجنوبي في تحقيق النصر المنشود

أشاد الرئيس عيدروس قاسم عبدالعزيز الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، بالدور الريادي البارز الذي اضطلعت به مؤسسة الأيام في الدفاع عن قضية شعب الجنوب ،وكشف وتعرية ممارسات الاحتلال خلال السنوات الماضية .

وقال الرئيس الزُبيدي أن الأيام وقيادتها برئاسة الفقيد الراحيل هشام باشراحيل دفعت ثمناً باهظاً لمواقفها الصلبة في مواجهة عنجهية وغطرسة السلطات الغاشمة التي جثمت على صدر الجنوب،وصادرت حقوق شعبه ومن ذلك حقه في التعبير بالكلمة.

وأشار الرئيس الزُبيدي خلال  زيارته اليوم إلى دار مؤسسة الأيام في مدينة كريتر ومعه الدكتور ناصر الخبجي والمهندس عدنان الكاف عضوا هيئة الرئاسة، والدكتور عبدالناصر الوالي، رئيس القيادة المحلية بعدن، إلى أن الأيام كانت ومازالت تمثل الوجه المشرق للإعلام الجنوبي، ويعوّل عليها وعلى كل وسائل الإعلام  الشريف مهمة النهوض بوعي الإنسان الجنوبي والدفاع عن قضاياه في مواجهة الهجمة الشرسة التي تستهدف هويته ووجوده .

من جهته رحب  الأستاذ تمام باشراحيل رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأيام  برئيس المجلس الانتقالي وأعضاء المجلس المرافقين له في دار "الأيام" التي وصفها بانها "دار كل الجنوبيين" مشيداً بـ"تحرك أعضاء المجلس الانتقالي المتواجد على الارض في الداخل لملامسه اوضاع المواطنين مباشرة".

وناقشت قيادة المجلس الانتقالي  مع قيادة مؤسسة الأيام  جملة المستجدات على الساحة الوطنية والخارجية، ودور المجلس في  إطار الدفاع عن القضية الجنوبية وما تم إنجازه في الفترة الماضية على الصعيد الديبلوماسي وأهمية تضافر كل الجهود وتوحيدها لبلوغ الأهداف المرجوة.

وأشارت قيادة  المجلس الانتقالي إلى أن الواجب الملقى على عاتق أصحاب الكلمة من حملة الأقلام  الصادقة ؟ هو التأكيد على  وحدة الصف الجنوبي، باعتبار ذلك عامل النصر الأول، وكذا بث روح الطمأنينة  للمستقبل لدى الشعب بأن الجنوب القادم مختلف تمام الاختلاف عن جنوب الماضي فقد تعلمنا كجنوبيين عبر معاناة شديدة من أخطاء الماضي وضرورة انفتاحنا على العالم وجيراننا، فنحن جزء من هذا العالم ويجب أن نضمن مصالحنا ومستقبل الأجيال القادمة فيه".

 فيما جدد الأستاذ تمام باشراحيل  التأكيد على وقوف مؤسسة "الأيام" الدائم والمستمر بجانب تطلعات شعب الجنوب المشروعة  ودعوة أبناء الجنوب إلى التماسك والالتفاف حول من يمثل مصالح الجنوب بصدق. مشيداً بالتحركات السياسية التي أجراها المجلس في الخارج وعلى مستوى الداخل في إطار التوجه للحوار الجنوبي وجهود المجلس لتقريب المكونات الجنوبية والشخصيات السياسية.

حضر اللقاء  باشراحيل هشام باشراحيل، نائب رئيس تحرير صحيفة الأيام  وهاني باشراحيل، المدير العام.