الجعدي: لدينا برنامج عملي لتنفيذ ما تضمنه بيان المجلس التاريخي

اخبار المجلس

خلال لقائه بعدد من النقابات العمالية والأكاديميين

الجعدي: لدينا برنامج عملي لتنفيذ ما تضمنه بيان المجلس التاريخي

الأحد 07 أكتوبر 2018 || 09:10
الجعدي: لدينا برنامج عملي لتنفيذ ما تضمنه بيان المجلس التاريخي

في إطار الجهود التي تقوم بها الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، عقد مساء السبت،  لقاءاً موسعاً في مقر المجلس الانتقالي بالعاصمة عدن، ضم عدداً من أعضاء الهيئة الأكاديمية الجنوبية، ورئاسة منسقية اتحاد نقابات عمال الجنوب، ومنسقيه نقابات كليات جامعة عدن، بالإضافة إلى نائب رئيس الجالية الجنوبية في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، مدرم محمد الشعيبي وعدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية الجنوبية. حيث

وفي اللقاء الذي ترأسه الأستاذ فضل محمد الجعدي، الأمين العام المساعد للمجلس الانتقالي، والعميد طيار ناصر السعدي، عضو هيئة رئاسة المجلس، تم تبادل الآراء والملاحظات المتصلة بالبيان التاريخي الصادر عن هيئة رئاسة المجلس يوم الأربعاء الماضي الموافق 3 أكتوبر، والذي حدد فيه المجلس الانتقالي موقفه السياسي الرسمي حول مختلف القضايا والأحداث والمستجدات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، التي يشهدها الجنوب في ظل تفاقم الأزمات الحادة والمشكلات المفتعلة من قبل حكومة  الفساد، وما وصلت إليه الأحوال المعيشية العامة لسكان العاصمة عدن بصفة خاصة ومحافظات الجنوب المحررة بصفة عامة، من تدهور لقيمة العملة المحلية ( الريال اليمني)، و انخفاض قيمته الشرائية أمام العملات الأجنبية، وانعكاس ذلك سلباً على الواقع المعيشي لحياة الناس.

وأشاد الحاضرون بالدور الرائد لقيادة المجلس الانتقالي، ومصداقية طرحها، ووضوح موقفها في ذلك البيان من ما يعانيه السكان ويتعرضون له من أزمات واختناقات تموينية، ومن مشكلات اقتصادية واجتماعية بلغت خطورتها حد تهديد حياتهم بالموت جوعا، وعطشا، فضلاً عن معاناتهم من تفشي أمراضا وأوبئة لا حصر لها، ولا يمكن احتمالها.

وشددوا على أهمية وضرورة أن يتخذ المجلس الانتقالي الإجراءات العملية بحكمة ودراسة وتروي، مع ضرورة إشراك النقابات العمالية في المؤسسات الإيرادية والإنتاجية، وحماية دورها الفاعل والمشروع في السيطرة على مرافقها ومؤسساتها من هيمنة العابثين والفاسدين، والإسراع في وضع الحلول العاجلة والمناسبة للحد من عواقب السلوك اللامسؤول والممارسات الانتقامية لعصابات ورموز حكومة الشرعية الفاسدة، الذين يمارسون أبشع أنواع الاحتكار الجائر، وجشعهم اللأخلاقي في استيراد المشتقات النفطية، وما يترتب على ذلك من أزمات اقتصادية شملت مختلف مناحي الحياة.

بعد ذلك استمع الحاضرون لرد الأستاذ فضل الجعدي، والذي طمأنهم بأن رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، تمتلك برنامجا عمليا لتنفيذ ما تضمنه بيانها التاريخي، وسيتم ذلك بالتنسيق مع النقابات العمالية وبالاعتماد على الجماهير، وهيئات ومنظمات المجتمع المدني الجنوبي، التي هي أساس قوة الإرادة الشعبية والثورية، لتحقيق الأهداف التي من اجلها يناضل شعب الجنوب وقدم في سبيلها قوافل من الشهداء.