انتقالي الضالع يقف أمام آخر الاستعدادات لإحياء ذكرى استكمال التحرير

أخبار الجنوب

انتقالي الضالع يقف أمام آخر الاستعدادات لإحياء ذكرى استكمال التحرير

قبل إسبوعين
انتقالي الضالع يقف أمام  آخر الاستعدادات لإحياء ذكرى استكمال التحرير

 واصلت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع، عقد اجتماعاتها للوقوف أمام الاستعدادات الجارية لإقامة المهرجان الكرنفالي الكبير، إحياءاً لذكرى استكمال التحرير بالمحافظة الذي يصادف الثامن من أغسطس القادم.

وترأس العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس القيادة المحلية للمجلس الثلاثاء الموافق 24 يوليو 2018م، اجتماعا استثنائيا للهيئة التنفيذية، نوقش فيه خطط العمل المتعلقة باللجان المكلفة بالإعداد والتجهيز للفعالية، والوقوف أمام ما تم إنجازه حتى اللحظة، وما تبقى من مهام عمل قيد التجهيز.

وشدد العميد عبدالله مهدي، على ضرورة الإسراع في تجهيز كل المتطلبات الخاصة بإنجاح المهرجان الذي سيحتضنه ملعب نادي "الصمود" الرياضي بمدينة الضالع بتاريخ 8 / 8 / 2018م، والذي من المقرر أن يشهد تنفيذ عرض عسكري رمزي، إلى جانب العرض الشبابي الرياضي، بمشاركة المئات من شباب الضالع من مختلف مديرياتها الخمس.

وكلف مهدي، دائرة الشهداء والجرحى بالتواصل مع دوائر قيادات المجلس في المديريات، لجمع صور الشهداء كافة، حتى يتسنى رفعها ضمن فقرات العرض الكرنفالي في المهرجان، وفاءًا وتخليداً وعرفاناً بالدور البطولي الذي سطره الشهداء الأبرار.

كما ناقش الاجتماع، أهمية الحشد الجماهيري في عاصمة المحافظة،  وكل المديريات لدفع الجماهير نحو المشاركة الفاعلة لإنجاح الفعالية.

وشدد المجتمعون على ضرورة أن تتحمل لجان الحشد مسؤولياتها في عملية الدفع والتهيئة المثلى في سبيل تحقيق أعلى معدلات النجاح للفعالية.

حضر الاجتماع نائب رئيس القيادة المحلية للمجلس في محافظة الضالع، الأستاذ قاسم صالح الشعيبي، والأمين العام الأستاذ عبدالحميد طالب مثنى، والناطق الرسمي عبدالكريم النعوي، ورؤساء اللجان المشكلة للإعداد للمهرجان.

أخبار الجنوب