الرئيس عيدروس الزُبيدي يهنئ شعب الجنوب بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

اخبار المجلس

الرئيس عيدروس الزُبيدي يهنئ شعب الجنوب بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

الأربعاء 16 مايو 2018 || 22:05
الرئيس عيدروس الزُبيدي يهنئ شعب الجنوب بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

 بعث اللوء عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، برقية تهنئة للشعب الجنوبي العظيم، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وحثّ الرئيس الزُبيدي في برقيته، على العطاء والتسامح والتراحم، والعمل الصالح، والتسابق إلى أعمال الخير والبر والإحسان، لإحياء قيم التكافل والتعاون.

فيما يلي نص البرقية:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين ..

}قال تعالى "شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَان{ صدق الله العظيم

 

إخواني وأخواتي، أبناؤنا وبناتنا، أيها الشعب الجنوبي العظيم في الداخل والخارج.

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إننا ونحن نستقبل في هذه الليلة المباركة مناسبة دينية جليلة، وهي حلول شهر رمضان المبارك، شهر الرحمة والغفران والإيمان، ليطيبُ لي أن أتقدم إليكم بأسمى آيات التهاني والتبريكات، سائلاً المولى عزّ وجل أن يمنّ عليكم جميعاً بالخير، وعلى وطننا الغالي بالسلام والأمان والازدهار، إنه على ذلك قدير.

كما نسأل الله تعالى، أن يُعيد هذه المناسبة العظيمة علينا جميعاً، وعلى جنوبنا الحبيب، وأمتينا العربية والإسلامية، بالخير وسلام ورخاء.

 

يا أبناء شعبنا الكريم ..

إن هذا الشهر الفضيل، لهو شهر الخير والرحمة، الذي يجب أن نبذل فيه ما نستطيعه من عطاء وتراحم، فالعمل الصالح وفعل الخير أجرهما مضاعف في هذا الشهر، فكونوا خير معين لبعضكم البعض، ولتتضافر جهود الجميع نحو التعاطف والتراحم فيما بينهم، والتسابق إلى أعمال الخير والبر والإحسان أمور مطلوبة لإعلاء قيم التعاون والتكافل.

 

الأخوة والأخوات

المواطنون الأعزاء ..

إننا ندرك مستوى الصعوبات التي تواجهونها جراء السياسات التي تمارسها حكومة الشرعية، والتي تستهدف معيشتكم وابسط حقوقكم، بهدف إخضاعكم لما يريدوا أن يكون عليه المستقبل السياسي ، دون أي اعتبار لحاجة الناس الماسة لكل الخدمات المرتبطة بحياتهم والحقوق الأصيلة لهم  في شهر رمضان المبارك.

وإننا إذ نتابع وبأدق التفاصيل ما تعانوه وتواجهوه من عقاب جماعي، وعلى وجه الخصوص أهلنا في العاصمة عدن، فإننا نؤكد هنا أن مسؤوليتنا لا تتوقف على المتابعة ومراقبة الأوضاع، بل سنكون حاضرين وفي الوقت المناسب لخدمة شعبنا والدفاع عن مصالحه.

 

المواطنون والمواطنات، الجنوبيون في كل مكان..

نجدد التهنئة لكم بحلول الشهر الكريم، سائلين المولى تعالى أن يعيننا على صيامه وقيامه، كما يحب ويرضى، كما نسأله الرحمة والغفران والفردوس الأعلى من الجنة لشهدائنا الأبرار الذين قضوا دفاعاً عن قضيتنا وأرضنا وكرامتنا، وان يمنّ على جرحانا المغاوير بالشفاء العاجل، ولأسرانا الأبطال بالحرية والسلامة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

اخبار المجلس