بيان هام بشأن تحضيرات المجلس الانتقالي الجنوبي لاحتفالات شعبنا الجنوبي العظيم بالذكرى الـ 54 لثورة 14 أكتوبر المجيدة

البيانات

بيان هام بشأن تحضيرات المجلس الانتقالي الجنوبي لاحتفالات شعبنا الجنوبي العظيم بالذكرى الـ 54 لثورة 14 أكتوبر المجيدة

قبل 9 أشهر
بيان هام بشأن تحضيرات المجلس الانتقالي الجنوبي لاحتفالات شعبنا الجنوبي العظيم بالذكرى الـ 54 لثورة 14 أكتوبر المجيدة

أصدرت اللجنة العليا للفعاليات الثورية الجنوبية بالمجلس الانتقالي الجنوبي بياناً هاما بشأن تحضيرات المجلس لاحتفالات شعبنا الجنوبي العظيم بالذكرى الـ 54 لثورة 14 اكتوبر المجيدة ، فيما يلي نصه:

أيها المناضلون الأحرار  في صفوف  الحراك الجنوبي السلمي وثورته التحررية ومقاومته الباسلة ، أيها القابضون على جمر الثبات على الهدف والوفاء للعهد مع الشهداء في سبيل تحقيق التحرير والاستقلال لكل ذرة رمل في ربوع جنوبنا العربي الحبيب.

ياجماهير شعبنا الجنوبي العظيم 

إننا وفي ظل الواقع الراهن الذي يزداد تركيبا وتعقيداً وتشابكاً نظراً لتعدد الاطراف وتشابك المصالح في المنطقة عموما لانملك من الخيارات الإ خيار الثورة الجنوبية السلمية التحررية ومقاومتها الباسلة ولن نتنازل عنه قيد أنملة، وإننا إذ نؤكد عزمنا على السير قدماً لتحقيق الهدف فإننا في ذات الوقت سوف نسعى بكل الوسائل المتاحة للتعبير عن ذلك في المناسبات الوطنية الجنوبية التي تعكس واقعنا في التاريخ المعاصر كدولة مستقلة وشعب حر مجيد له هويته الوطنية المستقلة التي لم تذيبها كل المشاريع التي حاولت وتحاول النيل منها منذ بداية نشوؤ حركة التحرر الوطني ضد الاستعمار البريطاني  .

ياجماهير شعبنا الجنوبي العظيم 

إننا في طريق التحضير لهذه المناسبة الوطنية الهامة نُحيي بإجلال كل الشهداء ومناضلي حرب التحرير وكل من عاش وساهم في فترة النضال التحرري وندين لهم بكل الوفاء والعرفان لتضحياتهم الجسيمة وسيراً على نفس القيم الوطنية التحررية، فإننا ماضون في ثورتنا ضد الاحتلال الهمجي المتخلف الذي انتجته حرب صيف 1994م والذي تمثل بالهيمنة الكاملة لسلطات نظام الجمهورية  العربية اليمنية على مقدرات الجنوب دولة وشعبا وهوية .

وانطلاقاً من مسئوليتنا الوطنية فقد تم عقد لقاء تشاوري للكثير من الشخصيات والقوى والمكونات، وتم التوافق على تشكيل لجنة لفعاليتي 14 اكتوبر و30 نوفمبر، وعلى ضوء ذلك تم التشاور والتوافق على ضرورة استيعاب جميع المؤمنين بهدف ثورتنا التحررية ضمن إطار اللجان العاملة للجنة الفعاليات الثورية والتي كانت على النحو التالي : 

تكللت تلك الجهود وبتوافق الجميع على إختيار الشخصية الوطنية اللواء الركن صالح علي زنقل رئيسً لها 

وينوب عنه التالية اسمائهم :

زهرة صالح 

خالد الفياضي

سالم صالح الدياني

جمال مطلق 

-اللجنة التنظيمية 

فضل عبدالاله-رئيساً

عادل الحوثري- نائب اول 

جمال مسعود -نائب ثاني 

-لجنة الخدمات 

عائشة طالب -رئيساً

نصر طاهر عفرور- نائب 

وضاح العوسجي- نائب 

-لجنة الأنشطة الرياضية 

الكابتن ابوبكر علي عبدالله البكري -رئيساً

 عبدالفتاح بسارة -نائب أول 

الكابتن ميثاق صالح يوسف- نائب ثاني 

-اللجنة الأمنية

حسين عبدالنبي الصوبي -رئيساً

محمد سعيد العسيري -نائب أول

محمد صالح العماري - نائب ثاني

-اللجنة الطبية 

د. محمد صالح اليزيدي -رئيساً

د. امين السنمي نائب 

اللجنة المالية برئاسة سامي خيران 

وضياء محورق نائب 

-لجنة الحشد 

انيس سعيد الجردمي رئيساً

عبدالحميد الدرويش-نائب 

-لجنة الحشد بالعاصمة عدن

 ناجي العربي-رئيسآ

عبدالرحمن غاندي -نائب .

-اللجنة الإعلامية 

د.عبدالله الحو- رئيساً

ياجماهير شعبنا الجنوبي العظيم 

إننا ونحن نعمل على التحضير لهذه الفعاليات الوطنية فقد رأينا  ألا يقتصر برنامج الاحتفالات على يوم المناسبة فقط ولكن  تم التوافق على برنامج عمل اللجنة بحيث تبدأ الفعاليات منذ العاشر من أكتوبر وتشمل أنشطة رياضية وثقافية متنوعة تعكس ثقافة ووعي شعبنا الجنوبي وخصوصية هويته الوطنية المستقلة ، وإننا ننتهز الفرصة لندعو كل الجماهير للحشد والمشاركة الفاعلة في انجاح كل الفعاليات التي ستقام وتتويجها بالحضور الفاعل يوم الرابع عشر من اكتوبر وهو يوم تتويج الفعاليات بالمهرجان المليوني الحاشد والذي سيتم فيه القاء كلمة القائد اللواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي .

إن الحرص على إنجاح هذه الفعالية إنما يحمل في مضمونه رسائل عدة بان ثورة الأباء والأجداد التي قامت في العام 1963م مازالت قائمة ومستمرة ويتصدرها الأحفاد ولن تتوقف حتى تحقق أهدافها بتحرير الجنوب وتطهير أرضه وبناء دولته الجنوبية الديمقراطية الفيدرالية المستقلة الضامنة لحقوق كل أبناءها ،وهي رسالة لكل الحالمين والواهمين بعودة الاحتلال والالتفاف على انتصارات والتفريط بدماء شهدائنا ،بأن مشاريعهم التآمرية لن تمر ،وأن الجنوب الحر قادم وفي وقت هو أقرب مما تصوره لهم أوهامهم  ومؤامراتهم التي جبلوا على حياكتها بالاستفادة مما تراكم لديهم من خبرات العمل مع المخلوع صالح  الذي يبدو انه مازال معشعشا في أذهانهم ويتحكم بتوجهاتهم التي تصب في خدمة مشاريعه .

النصر للجنوب ، الخلود للشهداء والشفاء لجرحانا والحرية لأسرانا الابطال وعلى رأسهم الأسير البطل أحمد عمر العبادي المرقشي .

وإنها لثورة حتى النصر الكامل لجنوبنا الحبيب من المهرة شرقاً حتى باب المندب غرباً و عاصمته الأبدية عدن.

صادر بتاريخ 29سبتمبر 2017م 

اللجنة العليا للفعاليات الثورية الجنوبية

البيانات